الأخبار

حامد آدم وبعد 17 عاماً في مزاولة السحر. من هو؟ وكيف دخل لعالم الجن؟ والأهم من دا كله كيف كانت نهايته ؟! ‏ ساحر سوداني تائب كان من أخطر السحرة في الوطن العربي ان لم يكن اخطرهم قصة أغرب من الخيال عن عالم الجن والسحر والشعوذة !

‏ ساحر سوداني تائب كان من أخطر السحرة في الوطن العربي ان لم يكن اخطرهم!

قصة أغرب من الخيال عن عالم الجن والسحر والشعوذة !

حامد آدم وبعد 17 عاماً في مزاولة السحر. من هو؟ وكيف دخل لعالم الجن؟ والأهم من دا كله كيف كانت نهايته ؟!

الخرطوم _ عزة برس

هذه عناوين لرواية خطها أحدهم في تويتر بحساب ( جيفارا ) روى خلالها رحلة ساحر ربما سمع عنه البعض كونه أصبح محط الإعلام والقنوات الخارجية التي استضافته تبحث في تجربته مع عالم الجن والسحر.
صاحب الصفحة روى تفاصيل جزء عن شخصية هذا الرجل مستشهدا بقصة حقيقية داعما حديثه بعدد من مقاطع الفيديو التي وثقت لاستضافته في عدد من القنوات، مختتما البوست بتوضيحه أسباب النشر.

“عزة برس” تنقل المادة المنشورة دون تصرف وباللهجة العامية التي تخللتها. وهي كما كتبت كالآتي:

‏قبل ما ابدأ السرد
عزيزي القارئ اذا بتخاف من عالم الجن والشياطين والسحر؟ انصحك ماتقرأ الثريد ابداً لأن كل القصص المذكورة حقيقية ومخيفة

اما اذا كنت من عشاق القصص المثيرة حتستمتع جداً بالسرد فأعمل لايك وريتويت وانت مطمئن عشان تحفظ الثريد عندك وترجع ليه باي وقت تاني

نقول بسم الله ..

‏حامد آدم موسى
ساحر سوداني ” قديم ” وكان واحد من أهم زعماء السحر في السودان وفي العالم العربي ” زعماء السحر 4 بيسموهم الاقطاب وهو كان واحد منهم ”

تجربة الساحر حامد آدم كانت مختلفة عن كل قصص السحرة وتعاملهم مع الجن والسبب لانه ‏أعلن التوبة من السحر بعد 17 سنة من الممارسة ! وروى قصته وتجربته مع عالم الجن الكانت في جنوب دارفور وكشف اسرارهم الصادمة جداً !

للتنبيه كل القصص المذكورة حقيقية تماماً وحيكون في فيديوهات توثيقية من مقابلة حامد آدم أدناه احدها

‏بدايةً حامد ما كان ساحر عادي ابداً ! كان تحت يدو 236 جني بيخدموه وينفذوا كل اوامره ! طبعاً خدمة الجن لحامد ماكانت بسيطة يرسلهم السوق يشتروا حاجات أو يجيبو صينية الأكل والموية ، خدمتهم كانت أذية للبشر بأبشع الوسائل الممكنة، لدرجة انه كان بينادي زعيم من زعماء الجن يخدمه في اي وقت!

‏والغريب جداً انه حامد ما كان هدفه يبقى ساحر ! وكان حلمه يتعلم القرآن ويتقرب من الله عز وجل ولكن لما قابل مشايخ ” كانو من الصوفية ” عشان يتعلم منهم القرآن كذبوا عليه وادخلوه عالم السحر بالخداع !وهو صدقهم لانه عمرو وقتها كان 9سنوات

المشايخ قالوا لحامد كلام غريب لدرجة ماممكن تتصوروها!
‏قالو ليه والعياذ بالله حتقابل الرسول عليه الصلاة والسلام وحنعلمك كيف تتكلم معاه ومع الله عز وجل !

كانو بيخلو التلاميذ يقرو القرآن بس بيضيفو كلمات تانية وجزء منها كان أسماء شياطين وجن !

‏في يوم من الأيام امروا الشيخ انه يجلس في خيمة لمدة 41 يوم وهو عاري تماماً من الملابس ومايأكل غير تمر ومايشرب غير شاي !
‏وفي الفترة دي بيختار آية يكررها بس بالعكس ! الفيديو

حامد استمر بتنفيذ الأوامر لحدي آخر يوم من ال 41 الحصل فيه مفاجاة !.

وهي أنه ‏في آخر يوم من ال 41 شاف شيطان حقيقي !

المشايخ كانو يقولوا ليهو انه دا من صغائر الملائكة والله عز وجل خلقه لمساعدتك والعياذ بالله !

بعدها حامد دخل عالم السحر والشعوذةوخلال سنوات آدم وصل لمرحلة بيسموها ” القطب ” اي زعيم من زعماء السحر ال4 ” شمالي – جنوبي – غربي – شرقي ” وبقى واحد من أهم السحرة في السودان والوطن العربي بس الوصول للمرحلة دي ما كان ساهل ! لانه الساحر عشان يتقدم بمرتبات السحرة في اختبارات لازم يتجاوزها وكلها كارثية !

كل الاختبارات غرضها الأساسي الشرك بالله وفي المقابل الجن بيخدم الساحر وحامد قال ” لو كان في ذنب أكبر من الشرك لقلت ان الساحر ذنبه أكبر من الشرك بالله ! ”

‏في يوم من الأيام جاهو واحد قال ليه انا خاطب بنت من زمان والمفروض يتزوجها وخسرت فيها ماخسرت بس جاها واحد مغترب وأهل البنت في الاخر اختارو المغترب وقال لحامد اما اتزوجها انا أو الموت

حامد وافق وطلب منه اسم البنت وأمها وصورة ليهم عشان يسحرهم وبعدها حصلت مصيبة

‏تاني يوم بالصباح بعد ما حامد سحر البنت شاف مشهد صادم ومخيف جداً صحى ضميره وخلاه يتوب ويرجع لله عز وجل

‏شاف البنت تركض وهي عارية تماماً من الملابس وراء الشاب الطلب منه يسحرهم ! والصدمة الأكبر كانت انه أبو البنت طلع صاحب حامد وجاء ليه يطلب منه المساعدة وهو ماعارف انه السبب في كل الموضوع دا هو حامد نفسه وهو السحرهم !

‏بعدها حامد فك السحر من البنت وامها وقرر انه يتوب ويرحع لله عز وجل وفي البداية الجن والشياطين هددوه انه
اذا سابهم حيأذوه وما حيرحموه ! بس الله عز وجل حفظه وقدر يتوب من السحر

‏عالم السحر والشعوذة والجن حقيقي تماماً والهدف الاساسي من الثريد وسرد القصة ليس التسلية فقط وانما التوعية بخطورة السحر في السودان وخارجه والتحصن من السحرة والجن

والله عز وجل جعل لكل داء دواء فقال تعالى : ” هل أنبئكم على من تنزل الشياطين * تنزل على كل أفاك أثيم ”

‏الجن ماعندهم قوة على إيذاء عباد الله الصالحين المؤمنين وماعندهم سلطة علينا حتى ابليس نفسه اعترف بالحاجة دي قال تعالى في سورة ص ” فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين “

‏واعظم تحصن من الجن هو ذكر الله عز وجل قال تعالى” الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ۗ ألا بذكر الله تطمئن القلوب ”

كل ماتحس بخوف وضيق أذكر الله عز وجل كثيراً لا فرج يأتي إلا بإذن الله وقال تعالى ” لا تحزن إن الله معنا ”

طالما انت مؤمن بالله ماحيصيبك اي مكروه ان شاء الله

مواضيع ذات صلة

قوى شبابية تحذر من انزلاق البلاد للفوضى

عزة برس

بايرن ميونخ يقص شريط منافسات الدوري الألماني ضد فرانكفورت الليلة

عزة برس

انطلاق الدورى الإنجليزى الليلة بديربى كريستال بالاس ضد أرسنال

عزة برس

اتجاه بتشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلّحة اليوم

عزة برس

إثيوبيا لمصر: ليس علينا التزام قانوني لتزويدكم بمعلومات الملء الثالث

عزة برس

توقف حركة موانئ شرق السودان عقب انسحاب المواصفات والمقاييس

عزة برس

اترك تعليق