المقالات

بالواضح..فتح الرحمن النحاس يكتب: حكايةالفيديو وصناعة الفتن..الغيرة الموسمية علي الدين..!!

*توحد الرأي العام السوداني حول رفض محتوي (الفيديو المجهول) من سب للدين وإثارة للعنصرية، وتلك (محمدة ونعمة) أن تغضب الغالبية العظمي لدينها وأن (تستنكر) إثارة النعرات العنصرية بين الأفراد والجماعات…لكن مع ذلك يزداد الشك حول طبيعة (العاصفة الرعدية) من التعليقات والبيانات التي ملأت الفضاء (بغبار كثيف) تعذرت معه الرؤية والمتابعة الصحيحتين (لحقيقة الأمر) بل أن الحقيقة تاهت بين النفي والإثبات لدرجة التلاشي…أما ماهو (مثير للدهشة)، فقد كانت تلك (الغيرة) علي الدين في طرف زمرة من (اليساريين والعلمانيين)، وتوابعهم من النشطاء، فلو أننا عهدناها فيهم من قبل (لهللنا وكبرنا)، لكننا سلفاً نعلم أن الأمر لايعني أكثر من كونه (غيرة موسمية) تحمل (غرضاً محدداً) يصب في مصلحة أجندتهم التي لم تسجل يوماً (تصالحاً) مع الدين..!!
*لم ينتظر هؤلاء الصبح ليسفر لهم عن تفاصيل وحقائق الفيديو (المجهول)، فكان أن طفقوا علي الفور في توظيفة (لإثارة الفتنة) بين الناس وإلصاق (الجُرم) بهيئة الدفاع عن المحاكمين في ماسمي بإنقلاب يونيو 1989، وبالطبع لم ينسوا أن (يطوفوا) علي الإسلاميين، فالفرصة سانحة لإستثمار الحدث في (الإساءة) إليهم، والزيادة علي ذلك بكيل بعير، مايثبت أن غيرتهم علي الدين مجرد (مظهر كاذب)… ونحن كنا سنحسن الظن في هذه الغيرة الكذوبة لو أن هذه (الزمرة المخادعة) لم تسكت من قبل علي إقصاء (الشريعة الإسلامية) من وثيقتهم الدستورية، ولو أنهم رفضوا بالصوت العالي الإساءة (للذات الإلهية)، وسب الدين للجيش والأجهزة الأمنية، ولو أنهم لم يحتفوا (بالمثليين) ويخلوا لهم دار جمعية القرآن الكريم، ولو أنهم احتجوا علي تعطيل (خلاوي القرآن)، ولو أنهم منعوا الخلاعة والمجون والسفاهة علي الطرقات، ونشر المخدرات بين الشباب والإساءة العنصرية لقيادي في الدولة..!!*
*فعلوا الكثير من المخازي وحركوا الحرب (الضروس) ضد الدين، ونادوا بالعلمانية ديناً بديلاً، ونشروا الفيديوهات التي تحض علي (الكراهية والعنصرية)… واليوم جاءوا (يتباكون) علي سب الدين وإثارة العنصرية، فهذا هو (الخداع) بعينه والكيل بمكيالين، ولكنكم يازمرة العلمانيين واليساريين هيهات هيهات أن تنالوا من الإسلاميين، فتطهروا أنتم اولاً من (رجس) العداء للدين والقيم وبعدها يمكن للشعب أن يشكركم علي هذه الغيرة علي الدين حتي إن جاءت مصطنعة..!!

*سنكتب ونكتب…!!!*

مواضيع ذات صلة

مجرد سؤال؟؟.. رقية ابوشوك تكتب: صلاح حاج سعيد ..”الحزن الاليم

عزة برس

تفاصيل محاكمة محزنة: وقائع تأجيل ٤٠ جلسة (1).. د. إبرهيم الصديق

عزة برس

السودان بين استغلال الموارد أو التبعية.. إبراهيم شقلاوي

عزة برس

فوز السعودية وحُلم الوحدة العربية.. عمار العركى

عزة برس

الهندي عزالدين يكتب : المليونية الجد في عشق الميرغني وحزبه الكبير.. ألم يرْ البرهان هذا البرهان؟

عزة برس

د. مريم الصادق المهدي.. توضيح واعتذار

عزة برس

اترك تعليق