المقالات

همس الحروف..سفارة المملكة العربية السعودية فوق كل الشبهات بقلم: الباقر عبد القيوم علي

يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار أهمية الكلمة و ثقل ميزانها عند الله تعالى قبل التلفظ بها كما تبين ذلك من خلال حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي يقول فيه (إنّ العبد ليتكلم بالكلمة ، لا يرى بها بأسًا يهوي بها في النار سبعين خريفًا) .. لقد إسوقفني عنوان تناولته الأسافير اليوم كتب بكل جرأة ، و كان مفاده أن حماية المستهلك كشفت عن فساد بالسفارة السعودية بالخرطوم ، فلقد إستوقني هذا العنوان الصارخ ، فدلفت إلى لب الموضوع و دخلت إلى التفاصيل ، و كانت أعيني تسابق السطور بسرعة الريح ، فوجدت أن الأمين العام لحماية المستهلك يستنكر وجود نسخ من مصحف المدينة الذي نم توزيعه كوقف يتم بيعها عند المسجد العتيق بالخرطوم ، و كما أضاف أن هنالك (تمر) عجوة مكتوب عليها توزع مجاناً و أيضاً تباع فى الأسواق ، حيث أفاد أنه قد تم فتح بلاغاُ بخصوص هذا الشأن في نيابة حماية المستهلك و تم القبض على التجار و موظفي المنظمة التي قامت بالتوزيع ، إلا أن مفوضية العون الإنساني قد قامت بالتدخل في القضية ، و لقد قامت بتحرير خطاب معنون لنيابة حماية المستهلك يرفع العتب عن التجار و موظفي الإغاثة الذين تم القبض عليهم ، و لقد كان مضمون الخطاب مخجلاً و من شأنه أن يقتل المروءة عند المانحين في المستقبل إن لم يكن قتلها الآن ، حيث أفاد إن المفوضية نفسها هي التي سمحت بهذا البيع بعد قيامها بإستلام هذه المكرمة التي تم إرسالها من المملكة و التي تم تسليمها إليهم من أجل القيام بتوزيعها للمستحقين ، و لقد كان هذا التعليل الذي استندت عليه المفوضية مؤسف للغاية و مخجل في آن واحد حتى كدت أن اتقيأ من سماجتة ، حيت قامت بتبرير هذا الفعل المنكر و الذي اتت كلماته كما انقلها لكم حرفياً : ( تم السماح ببيع العجوة في الأسواق لأن السودانيين لا يحبونها) .. فالسؤال الذي يفرض نفسه : إذا كانوا فعلاً لا يحبون العجوة فلمن يتم يبيعها يا سعادة المفوض العام ، و ما دخل سفارة المملكة العربية السعودية في هذا الأمر إذا تمت تسميته بفساد أو بأي تعريف آخر ، فما ذنب المانح إذا أساء الممنوح التصرف في المنحة ؟!! .

لم أجد رابطاً مباشر يربط بين ذلك العنوان المثير للجدل و بين تفاصيله حيث ان التفاصيل قد نفت الشبهة التي حملها إلينا عنوان الخبر ، وقد وضحت إن الفساد ما زال عالقاً في مؤسسات دولتنا وليس لسفارة المملكة شأن في ذلك ، فالمانح قد أعطى منحته بكل سخاء لمؤسسات الدولة المعنية بتوزيع هذه الإسحقاقات ، و كما ليس من حق المانح أن يعين حارساً على منحته حتى يتقن من وصولها لمستحقيها ، فنجد دائما أن تسليم هذه المنح يتم بشفافية مطلقة ، و حيث إن سفارة المملكة العربية السعودية بالخرطوم قد تركت أبوابها مشرعة أمام آله الأعلام و أن كل هذه المنح التي تأتي من المملكة يتم تسليمها للجهات المعنية على الملأ و أمام رؤوس الأشهاد و عبر مؤتمر صحفي يتم فيه التنوير بحجم الشيء المقدم و عدد المستفيدين منه ، و يتم توثيق لكل هذه التفاصيل بدقة متناهية ، فإستغرب لمثل هذه الإصوات التي تدبج التهم و تقدح في الذمم عبر السلوك اللفظي المتسرع ، الذي يعبر عن ردود الأفعال التي قد تكون فى أغلب الأحيان يسبق فيها اللسان العقل .

و بهذا تظل سفارة المملكة العربية السعودية متمثلة في كامل طاقمها المتفرد و بقيادة سفير الإنسانية على بن حسن جعفر سفير خادم الحرمين الشريفين بالخرطوم و جوبا فوق كل هذه الشبهات التى يحاول البعض تدبيجها و بعثرتها هنا و هنالك بدون إكتراث ، أو أحياناً يكون الأمر غير مقصوداً كما يروج له الإعلام السالب ، إلا أن النقل الخطأ أحياناً يسهم في توصيل معلومات مغلوطة لا تمت لأصل المواضيع بصلة ، لأن هنالك من الظواهر التي تجعل من الطرف الناقد عند تقديم نقده في بعض المرات يكون بصيغة هجومية تعبر عن إنفعالاته الشخصية التي تضخم من حجم الموضوع حسب وجهة نظره بصورة يمكنها ان تمنع وصول وجهة نظره المقصودة حتى و لو كانت صحيحة ، و كذلك بالمقابل نجد أن من شيم الكبار تجاهل مثل هذه الأصوات و عدم الإلتفات إليها ، و أرجو منهم ألا تسهم هذه الاصوات في قتل المروءة فيهم ، و كما أرجوا منهم ان يمنحوا أنفسهم الثقة الزائدة التي عبرها يتمكنون من استعادة السيطرة على مثل هذه المواقف بدون أن يردوا عليها بكلمة واحدة ، فما أبلغ وقع الرسالة الصامتة على كل ما يقال عنهم بضبط نفس عالية و تحكيم منطق بصورة متفردة و إستنطاق صوت العقل مع الاحتفاظ بحق الرد في الزمان و المكان المناسبين إذا دعت الضرورة لذلك .

مواضيع ذات صلة

“عبدالعزيز الصادق” يشكر الجميع ويبعث برسائل لوالي الخرطوم ومدير شرطة المرور

عزة برس

تحبير د.خالد أحمد الحاج يكتب: الوعي أولا وأخيرا

عزة برس

على خلفية حفل التوقيع الإطاري.. نصر الدين مفرح يكتب

عزة برس

ولنا راي.. صلاح حبيب يكتب: الاثنين الامارات في عيدها الوطني ال 51!!

عزة برس

تحت الضل م. نوفا حسين تكتب الأفكار المسمومة

عزة برس

الإتنين الليلة وين؟ والمؤامرات الرباعية المتحدة .. عمار العركى

عزة برس

اترك تعليق