الأخبار

هجرة (60%) من الكوادر الطبية عقب ٢٥ اكتوبر

الخرطوم – عزة برس

كشفت مجموعة من الأطباء عن تدهور الخدمات الطبية بالمستشفيات العاملة بولاية الخرطوم، عقب توقف ميزانيات التسيير التي تم تخصيصها في فترة الحكومة الانتقالية، والتي تم إيقافها عقب انقلاب 25 أكتوبر.

وأوضح دكتور علاء الدين عوض نقد، عضو مكتب الأطباء الموحد، ومدير إدارة الموارد البشرية والمالية سابقاً بوزارة الصحة ولاية الخرطوم، أن الخدمات المقدمة للمواطن توقفت بالمستشفيات عقب الانقلاب بسبب توقف ميزانيات التسيير التي وصلت إلى (500) مليار شهرياً، وعملت على تحسين الخدمات المقدمة للمواطن، وتوقفت المنح والهبات المخصصة للقطاع الصحي.

وكشف عن هجرات كبيرة وسط الكوادر الطبية عقب الانقلاب بنسبة (60%) من العاملين بأقسام الطوارئ. كما أشار إلى عودة الشركات العاملة في مجال تنفيذ العطاءات، والتي تم إيقافها بسبب التجاوزات في الفترة الانتقالية، وتم فصله من الخدمة بسبب فتح تحقيقات عن التجاوزات، كما كشف عن اختفاء مستندات تتعلق بتجاوزات لشركة الصفا والمروة التي تعمل بمركز صحي المقرن، وتم التحقيق عن تجاوزاتها في تنفيذ العطاء من خلال زيارة للجنة من وزارة الصحة ولاية الخرطوم، كشف عن تنفيذ (10%) من الإنشاءات، مما يدحض تقرير الشركة المودع لدى وزارة الصحة، والذي ذكرت فيه الشركة أنها نفذت (85%) من العمل.

في ذات السياق، كشف مصدر مطلع بمستشفى بحري عن تزايد الطلب على شهادات الخبرة بغرض الهجرة بسبب تردي بيئة العمل بالمستشفى، وتأخر مرتبات المتعاقدين من الخدمة الوطنية لأكثر من شهر، وذكر أن العاملين باتوا يهددون بالتوقف عن العمل.

الديمقراطي

مواضيع ذات صلة

جعفر الميرغني رئيسا للكتلة الديمقراطية للحرية والنغيير وحيدر الصافي مقررا

عزة برس

مراقبين في بعثة الاتحاد الأفريقي بدارفور يطالبون بمستحقاتهم

عزة برس

هيكلة مؤقتة للحرية والتغيير الكتلة الديموقراطية وجعفر الميرغني رئيسا

عزة برس

رئيس وأعضاء مجلس السيادة ينعون الأديب والشاعر صلاح حاج سعيد

عزة برس

قرارابتشكيل اللجنة العليا للدورة المدرسية الولائية

عزة برس

وكلما صرخوا انشرحت اسارير البلد.. الهندي عز الدين يغرد

عزة برس

اترك تعليق