المقالات

الحصة وطن..نصر الدين مفرح يبعث برسائل لجهات عدة

بسم الله الرحمن الرحيم
نصر الدين مفرح

الحصة وطن

آن الأوان لاسكات صوت التعالي بمنطق القوة لصالح صوت العقل بقوة المنطق

اليوم السادس من إبريل وهو تاريخ نستدعي فيه عبق الزمان وعطر المكان فما بين إبريل 1985 وابريل 2019
معاني من العظمة والمجد والسؤدد نفاخر الزمان والمكان علي إنجاز أكبر ثورتين انهيا حكم طاغيتين حكموا البلاد لاكثر من 46 عاماّ القاسم المشترك بينهما انهما قتلا الأبرياء وسفكا الدماء بغير حق واخرا البلاد عن ركب العالم عقودا مضتت .
فاليوم نستذكر تلكم الثورات العظيمة لنجعلها تذكرة ونعيها بإذن واعية وقلب حاضر لتكون حافزاً وتزوداً لاستعادة مسار الانتقال .
ثلاثة رسائل ابعثها للعسكر
(( جيش _ شرطة _ امن ، دعم سريع وللرفاق في قوي الكفاح المسلح ولقوي الثورة الشريفة )) .
ايها العسكريون ، انتم جند الله ، جند الوطن ، وهكذا اقسمتم بقسم الولاء يوم تخريجكم , وانتم حماته من اعداء الخارج وحافظي الامن من الداخل ، وحماة دستوره من التعدي عليه ، فاي خروج عن هذه التشريعات ديناً وخلقاً وقانوناً وشرف القوات الأمنية بكل تفصيلاتها يعتبر محرماً ولا يمت الي الدين والاخلاق والممارسة بصلة .
ورمضان فرصة لمراجعة النفس للرجوع الي الحق ، وهو شهر العفو والتصالح والتناصح .

الرفاق في قوي الكفاح المسلح:
تذكروا معاناة شعبنا في دارفور فلا ينتظرون منا الا الحكم الرشيد والبحث عن السلام واستعادة الامل نحو الانتقال الديمقراطي ايذاناً بالعودة الي مربع اللاحرب والبحث عن الامن .
فلنتناصح ولنتكاتف لاجل صنع السلام بعد معاناة من القتل واللجوء والنزوح فقبلو بالسلام رغم الجراح فلا تقتلوا الارادة والامل فيهم .

رفقاء النضال من قوي الثورة الحية الشربفة :

فليتواصل المد الثوري رغبة في دوام القرب من الله والوطن والتلاقي مع ارواح الشهداء لنعانق السلام والحرية والعدالة في بلد يستحق التضحيات فالمطرودة ملحقوقة ، والسايقة واصلة والله في .

هل هنالك من يلق السمع وهو شهيد …

مواضيع ذات صلة

كتابات على جدران الحب.. من وحي زيارتي لعطبرة 20 يوليو-4 أغسطس 2022 الملمح الأول بقلم: بروف هشام عباس زكريا

عزة برس

بُعْدٌ و مسَافَة ..مصطفى ابوالعزائم يكتب : يا حَبُّوب

عزة برس

بحصافة .. خالد فرح.. “.. وَمَا شَهِدْنَآ إِلَّا بِمَا عَلِمْنَا..” .. إمام محمد إمام

عزة برس

م. نوف حسين تكتب : رجل موشح بالوطنية .. دبنكاوي يستحق الإشادة و المساندة

عزة برس

رجال صدقوا الله و الوطن.. بقلم : مقدم هشام عثمان الحبوب

عزة برس

أفورقى،لمًا إشتد ساعده رمى 2 – 5 .. عمار العركى

عزة برس

اترك تعليق