الأخبار

الحزب الجمهوري ل”عزة” : ما لم يتم توافق مدني مدني فأي محاولة لتشكيل حكومة ستفضي إلى نتائج كارثية

الخرطوم _ خاص عزة

أكد القيادي بالحزب الجمهوري د.حيدر الصافي جعفر أن هنالك تعنت بين مكونات القوى المدنية، ويفترض أي تفاوض يسبقه حوار مدني مدني، وتكون له مخرجات لشكل الإنتقال الديمقراطي، وبشكل المشاركة، ويتوافق على تكوين الحكومة المدنية والمجلس التشريعي وإكمال هياكل السلطة، وهي مفقودة الآن لأن هناك تبعثر ما بين المكونات وما بين المكون الواحد حتى تبلغ ما بين الحزب الواحد،مببنا أن هذه تحتاج لجلوس حول مائدة مستديرة.

واضاف “الصافي” في تصريح ل” عزة برس” كذلك هنالك احتياج لتدخل الشخصيات الوطنية المحايدة المشهود لها بالكفاءة والنزاهة حتى تتمكن من جمع الأطراف المدنية ثم بعد ذلك يستصحب المكون المدني كل التدهور الحاصل من تعليم وصحة ومهددات للبلد وغيرها، وعليه فالتفاوض المدني مدني افضل من اي تحاور آخر.
وأكد على أنهم ليسوا جزء من المشاركة في أي من مستويات الحكم والفترة الماضية أصدرنا بيانات متلاحقة بأننا لن نشارك في أي سلطة التنفيذية أو السيادية ولا غيرها، وسنظل على موقفنا الداعم للانتقال الديمقراطي دون المشاركة.
وزاد : نفتكر أنه دون أن يكون هنالك توافق أو قدر كبير من التوافق المدني مدني فأي محاولة لتشكيل حكومة ستفضي إلى نتائج كارثية، وغير مقبولة وستزيد من ربكة المشهد السياسي.
مضيفا : يحدث المنعطف السياسي والانزلاق عندما تضع الحكومة نفسها موضع الرقيب والحريص على البلد بعيد من المحاصصات والنظرة الحزبية الضيقة ،والنظرة الذاتية بدون أن ننزلق في تصفية حسابات مع خصومنا السياسيين. وقال “الصافي “هناك مسؤلية كبيرة وتاريخية من القوى السياسية التي من المفترض أن تلعب دور العقلاء والحكماء حتى تخرج البلاد من هذه التعقيدات.

وكان الحزب الجمهوري بقيادة حيدر الصافي قد نفي مشاركتهم مع بعض القوى السياسية في تكوين حكومة لمن وصفهم بالانقلابيين.
و قال الحزب في بيان مُهر بتوقيع الأمين العام ؛ حيدر الصافي بحسب “باج نيوز” إن ما راج حول ذلك حديث باطل و عار من الصحة مضيفاً أن الحزب لا يدعم أي عمل لا يمثل سلطة الشعب و قد كان موقفه واضحاً بأن ما حدث في الخامس و العشرين من أكتوبر هو انقلاب كامل الدسم.
و شدد الحزب على أنه لا مخرج للأزمة الحالية إلا بجلوس قوى الثورة من أجل التوافق على حكومة مدنية رشيدة تقدم مصلحة الوطن على المصالح الحزبية و الذاتية الضيقة ، مشيراً إلى أنه لا ضرورة لمشاركة الأحزاب السياسية في حكومة انتقالية.

مواضيع ذات صلة

جبل اولياء: مطالب بتحديد الاحتياجات الفعلية للخدمات بالأحياء السكنية

عزة برس

بتكلفة (231) مليون ..وزير الطرق يتفقد أعمال صيانة وتأهيل طريق الصادرات ببربر

عزة برس

تشكيل غرفة طوارئ لتخفيف الآثار على المصدّرين

عزة برس

السودان يشارك في حفل توقيع اتفاقية السلام بين الأطراف التشادية

عزة برس

ترك يطالب السفراء المعتمدين بالسودان بدعم مبادرة الشيخ الطيب الجد

عزة برس

طائرة جديدة تضاف لاسطاف شركة بدر للطيران

عزة برس

اترك تعليق