المقالات

د. عصام بطران يكتب : نازك بن عوف ولغة البيانات الصامتة !!

– ربما ارادت الاستاذة المذيعة المخضرمة نازك بن عوف ارسال رسالة على شاكلة لغة البيانات الصامتة في المراسم والبروتوكول مفادها (اجيب ليكم لبس فاخر من وين حبايبي انا) ..
– الشخصية العامة خاصة النجوم لهم طريقتهم الخاصة في توصيل مثل هكذا رسائل للمجتمع .. والجميع يعلم ما وصل اليه الناس من فقر وضنك وتردي اوضاع معيشية تجعل الانسان في كبد من اجل الحصول على احتياجاته الضرورية ..
– لعل الاستاذة نازك بن عوف ارسلت رسالتها بادب جم وذكاء بالغ .. كم هو مرتب المذيع ليشتري فاخر الماركات العالمية للظهور بها على الشاشة وهو لا يستطيع دفع ايجار بيته الذي يسكن فيه ولا يملك قوت يومه .. ولا معاش عياله ؟؟..
– نازك اوصلت رسالتها في حشمة وبساطة وانفة وتهذيب وثقة بالنفس .. هذا هو الحال .. فاذا اردت ان تطاع فامر بالمستطاع .. كم هو سعر بدلة الظهور في الشاشة ؟؟ .. وكم هو سعر الثوب لتقتطع المذيعة ثمن شراءه من فتافيت المرتب ؟؟..
– ماهي الاسس والمعايير الاخلاقية للدولة والمؤسسة تجاه الموظف العام وخاصة نجوم المجتمع الذين يتطلب ظهورهم سمات مظهرية خاصة ..
– هل هناك بدل لبس للمذيعين والمذيعات يكفي لشراء ملابس داخلية ناهيك عن الملابس الفخمة الملزمة للظهور في الشاشة ..
– نازك بن عوف قد رمت حجر في بركة اسنة .. وتركت رسالة في بريد المسؤولين عن ماوصل اليه الموظف العام من تراجع في هيبته ووقاره وحفظ ماء وجهه ..
– لله درك الوقورة المهذبة نازك بن عوف .. واقول للناشطين (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) .. وجهوا سهام انتقادكم الى اصحاب البناطلين الناصلة وصويحبات الشعور المسدلة والمتبرجات المتبهرجات واتركوا بنات الناس المحترمات في حالهن اثابكم الله ..


مواضيع ذات صلة

الراصد.. فضل الله رابح يكتب: 30 يونيو .. النهايات بتفسيـرات مختلفـة ومأزق تشُّكُل المشروع الوطنى

عزة برس

علي كل..محمد عبدالقادر يكتب: حميدتي .. (اهل الجنينة ادرى بشعابها)!!

عزة برس

الجهاز ، بين الجاهزية والإجهاز بقلم : عمار العركي

عزة برس

بُعْدٌ و مسَافَة ..مصطفى ابوالعزائم يكتب: فرصتنا أجل الوطن

عزة برس

كلمة حق.. حتى لاتضيع الفشقة..هشام كرار

عزة برس

بينما يمضي الوقت.. أمل ابوالقاسم تكتب: (البلد محروسة)..ولا نامت أعين (العملاء)

عزة برس

اترك تعليق