الأخبار

قحت “..بيان مجلس السلم والأمن الأفريقي محاولة لمنح الشرعية لانقلاب عسكري وفرض رؤاه على شعب حر.

الخرطوم: عزة برس
اعلن التحالف في بيان صادر عن مكتبه التنفيذي، رفضه التام لبيان مجلس الأمن والسلم الافريقي حول الاوضاع في السودان، في اجتماعه مؤخراً.
وادان البيان، مسلك المجلس في محاولته لمنح الشرعية لانقلاب عسكري وفرض رؤاه على شعب حر.
كما اعلن التحالف، عدم ترحيبه باي اجراءات مترتبة على ذلك الاعلان، ولفت بان الكلمة الاخيرة ستكون للشعب السوداني .
وذكر ، ان بيان المجلس احتوى مواقف متناقضة وتعارض واضح مع موقف الاتحاد الافريقي من الانقلابات العسكرية في القارة.
وعدّ دعوة المجلس للحوار دون تحديد اطرافه، بانه تجاهل بان هناك انقلاب اوقف دوران عجلة الدولة وتسبب في مخاطر امنية واقتصادية- حسب قوله.
ووصف التحالف تغاضي البيان عن تناول ازمة الشرعية التي عطلت المسار الانتقالي، بانه نوع من التطبيع مع النظام الانقلابي وشرعنة له في محيطه الافريقي الشاجب للانقلابات العسكرية بموجب لوائحه ومواثيقه.
واشار التحالف، الى ان الاعتراف بحكومة الانقلاب اعتراف بالانقلاب نفسه ومنحة شرعية واضحة، وزاد” فإذا كان المجلس قد اعترف بالانقلاب وحكومته ومنحها الشرعية اللازمة ، فما الداعى للحوار اذن”.
ولفت الى ان اشارة المجلس لاجراء انتخابات خلال فترة 6-12 شهراً، بانه تدخل غير مسبوق وحميد من المجلس في الشأن السوداني بصورة مباشرة.
وتابع البيان: “هذا الموعد لم يرد في اي من الوثيقتين اللتين اشار لهما الاعلان: الوثيقة الدستورية، و اتفاق جوبا للسلام”.
واهاب التحالف، اجتماع قمة دول الاتحاد الافريقي بالوقوف بصلابة مع الشعب السوداني ومطالبة المشروعة في الحكم المدني الديمقراطي.
كما طالب بالتزام الرؤساء الافارقة في اجتماعهم المهم بما جاء في مواثيقهم ودعم ثورة الشعب السوداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *