الأخبار

السنغال تتخطى بوركينا وتنتظر الفائز من مصر والكاميرون فى نهائى أمم أفريقيا

تأهل منتخب السنغال الى نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة بعد الفوز على بوركينا فاسو بنتيجة 3-1 في المباراة التي اقيمت بينهما قبل قليل على ملعب “احمد أهيدوجو”، ضمن منافسات دور نصف نهائى بطولة كأس أمم أفريقيا 2021. 
جاءت أهداف المباراة عن طريق عبدو ديالو، نامباليس ميندي، وساديو ماني لمنتخب السنغال في الدقائق 70، 76، و87 على التوالي، بينما أحرز هدف بوركينا فاسو الوحيد اللاعب إبراهيم بلاتي توري في الدقيقة 82 من عمر اللقاء.
بهذه النتيجة ينتظر منتخب السنغال الفائز من مباراة مصر ضد الكاميرون المقرر اقامتها غداً في التاسعة مساءا.
وجاء التأهل لمنتخب السنغال للمرة الثانية على التوالي بعد تأهلهم في بطولة مصر 2019 التي خسر فيها أمام الجزائر.
وتأهل السنغال إلى نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً فى الكاميرون، بعد فوز أسود التيرانجا بثلاثة أهداف لهدف على غينيا الاستوائية.
وجاء تشكيل منتخب السنغال كالتالي:
حراسة المرمى: إدوارد ميندي.
خط الدفاع: بونا سار، كاليدو كوليبالي، عبدو ديالو، ساليو سيس.
خط الوسط: إدريسا جانا جايي، نامباليس ميندي، شيخو كوياتي.
خط الهجوم: بامبا دينج، فامارا ديدهيو، ساديو ماني.
بينما جاء تشكيل بوركينا فاسو كالتالي: “كوفي، كابوري، تابوسوبا، دايو، ياجو، سانجاري، بلاتي، جويرا، تراروي، باندي، سيريل بايالا”.
بينما تخطى منتخب بوركينا فاسو نسور تونس بهدف نظيف ضمن منافسات دور ربع النهائي من مسابقة أمم أفريقيا ليصل إلى المربع الذهبي، بعد أداء نال عليه استحسان وإشادة من قِبَل الجماهير المتابعة لمنافسات أمم أفريقيا.
وتأهل المنتخب السنغالى بقيادة مدربه أليو سيسيه للدور ربع النهائي من أمم أفريقيا بعد فوزه الصعب على نظيره منتخب كاب فيردى بثنائية نظيفة، فى اللقاء الذى جمعهما على ملعب “كويكونج”، ضمن منافسات دور الـ16 من البطولة.
وسيقاتل كلا المنتخبين بحثا عن بلوغ النهائي الافريقي، ومواجهة المتأهل من المباراة الأخرى بين مصر والكاميرون.
ويعتبر المنتخب السنغالي، صاحب الحظ الأوفر نسبيا للفوز بالمباراة والتأهل للنهائي، خاصة في ظل المستوى الذي قدمه زملاء ساديو ماني، في مباراتهم الأخيرة بالدور ربع النهائي، ضد غينيا الاستوائية.
ويسعى منتخب السنغال، إلى بلوغ النهائي الافريقي الثاني على التوالي، بعد نجاحه في خوض نهائي المسابقة مصر 2019، ضد المنتخب الجزائري لكنه خسر اللقب وقتها بهدف بغداد بو نجاح.
ويعول أليو سيسيه على كتيبة أسود التيرانجا التى تضم مجموعة مميزة من اللاعبين، أبرزهم  نجم ليفربول ساديو ماني، وإدريسا جاي لاعب باريس سان جيرمان، وإدوارد ميندي، حارس مرمى تشيلسي.
وتراهن جماهير السنغال على خبرات المدرب أليو سيسيه الذي يمتلك خبرة كبيرة في المسابقة القارية، ويجيد اللعب على إمكانيات لاعبيه واستغلال قدراتهم.
وفى المقابل، يطمح المنتخب البوركينابي في انتهاز الفرصة، واستغلال القوة البدنية العالية للاعبيه، خاصة بعد المستوى الراقي الذي قدموه أمام تونس في ربع النهائي لبلوغ النهائى القاري.
وتبقى حظوظ منتخب بوركينا فاسو قائمة بسبب مهارات لاعيبه الفردية التى قد تصنع المفاجأة وتسعى لكتابة التاريخ بالوصول إلى المباراة النهائية


مواضيع ذات صلة

عادل عبدالغني : قبولي بالترشح لرئيس الوزراء اتي بضغوط من المزارعين والرعاة والحرفيين

عزة برس

والي الخرطوم يخاطب القوات المشتركة التي نفذت الحملة الأمنية بالخرطوم ويشيد بجهدها

عزة برس

عاجل..إعتقال القيادية بالحزب الشيوعي آمال الزين

عزة برس

سفير خادم الحرمين الشريفين يلتقي عضو مجلس السيادة أبو القاسم برطم

عزة برس

حقيقة المحاولة الإنقلابية وعودة حمدوك

عزة برس

الدرامي (فضيل) يقتحم المواصفات

عزة برس

اترك تعليق