الأخبار

مسؤول أميركي: لا قرار بفرض عقوبات على مسؤولين في السودان

الخرطوم: عزة برس
قال مسؤول أميركي كبير ، إن الإدارة الأميركية لم تتخذ أي قرار بشأن فرض عقوبات على شخصيات في السودان، لافتاً إلى ضرورة أن يشمل التشاور كل الأطراف من أجل المضي قدماً في العملية السياسية.
وأعرب المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، في حديث لـ”الشرق”عن دعم واشنطن للجهود التي تقودها الأمم المتحدة بالتشاور مع الاتحاد الإفريقي، والدور الذي يقوم به المبعوث الأميركي إلى السودان ديفيد ساترفيلد لجلب الأطراف إلى طاولة الحوار للاتفاق على تشكيل حكومة انتقالية.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة تتفهم “هواجس” بعض قوى “الحرية والتغيير” (كتلة المعارضة الرئيسية بالسودان)، و”تجمع المهنيين السودانيين” المعارض، ولكنه يرى وجوب التشاور مع الجميع والحفاظ على التوازن لتحديد الشكل الذي يجب أن تتخذه عملية الانتقال في “بلد لا يزال يتعافى من حكم أوتوقراطي”.
واعتبر المسؤول أن الأطراف السودانية وحدها، هي التي تحدد شكل عملية التغيير، وما إذا كان من الضروري تشكيل حكومة انتقالية قبيل الانتخابات المزمع عقدها في عام 2023.
ورداً على سؤال عن موقف الإدارة بشأن فرض عقوبات على قادة عسكريين بالسودان، كما يطالب بعض أعضاء الكونجرس، قال المسؤول: “أدعم عملية مراجعة داخل كل أجهزة الإدارة الأميركية للنظر في هذا الأمر، لتحديد إيجابيات وسلبيات أي خطوة متعلقة باتخاذ تدابير عقابية لكن لم يُتخذ أي قرار بعد”، معرباً عن قلقه إزاء مسألة استمرار التظاهرات وإمكانية تقييدها من قبل الجيش.
وأعرب المسؤول الأميركي عن قلق واشنطن إزاء التقارير الأخيرة الواردة من غينيا بيساو، وموجة الانقلابات التي سبقتها في القارة الإفريقية، ومما وصفه بـ”تراجع الديمقراطية”، محذراً من أن مثل هذه الأعمال “تهدد السلام والأمن والاستقرار” في كل القارة.
ورحّب المسؤول بالخطوات التي اتخذت والبيانات التي أعلنت، سواء من الاتحاد الإفريقي أو المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، في ما يتعلق بغينيا بيساو وقبلها بوركينا فاسو.
وفي حديثه لـ”الشرق”، قال المسؤول الأميركي إنه لم يتم تحديد موعد نهائي لانعقاد قمة أميركية إفريقية مرتقبة، مشيراً إلى أن العمل لا يزال جارياً على بعض الإجراءات اللوجستية المتعلقة بها.
وفي إطار تعزيز حضورها في القارة الإفريقية، تخطط واشنطن لعقد قمة أميركية إفريقية أعلن عنها الرئيس الأميركي جو بايدن في نوفمبر الماضي.
وأوضح أن القمة المرتقبة لن تركز فقط على مقاربة التحديات، وإنما على فرص انخراط الولايات المتحدة في القارة الإفريقية بشكل أكبر، والتي ستكون ذات منفعة واحترام متبادل بين الطرفين.


مواضيع ذات صلة

همس الحروف.. أدركوا التعليم العالي قبل فوات الأوان بقلم : الباقر عبد القيوم علي

عزة برس

بعْدٌ و مسَافَة.. مصطفى ابوالعزائم يكتب: في أي كتاب يقرأ هؤلاء الأميّون ..؟

عزة برس

الآلية الثلاثية تطرح مقاربة مفصلة للحوار .. ومجلس السيادة، يؤكد إلتزامه بدعمها

عزة برس

تعميم إعلامي عاجل – شركة الخطوط البحرية السودانية بشأن الباخرة دهب

عزة برس

سفارة قطر تودع سفير الكويت

عزة برس

قطاع التنمية الإجتماعية بمجلس الوزراء يستعرض تقريرا حول ترتيبات حج العام 1443ه

عزة برس

اترك تعليق