الأخبار

مجلس حقوق الإنسان في جنيف يمنع وفد السودان من المشاركة ويعتمد المندوب المقال.. تسييس المؤسسات الدولية

الخرطوم _ عزة برس

رفضت آلية الاستعراض لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف مشاركة وفد السودان الرسمي بقيادة وزير العدل واعتمدت المندوب الذي تم اعفاءه منذ أكتوبر.

استنكار

واعربت الآلية الوطنية لحقوق الإنسان عن بالغ أسفها إزاء التعقيدات التي فرضتها سكرتارية آلية الإستعراض الدوري الشامل بمجلس حقوق الإنسان حول مشاركة السودان خلال أعمال الدورة (40) للآلية في الأول من فبراير المقبل والتي كان من المتوقع أن يستعرض خلالها تقرير السودان الثالث الذي يغطي الفترة من 2016-2020م في مجال ملف حقوق الإنسان لا سيما موقف التوصيات التي قبلتها طواعية وبدأت فعلياً في تنفيذها.
وأوضحت الآلية في بيانها ظل السودان طيلة الفترة السابقة ملتزماً بالتعاون مع جميع آليات حقوق الإنسان ومن بينها آلية الإستعراض الدوري الشامل، إنطلاقاً من إلتزاماته الدولية وفق المواثيق والأعراف الدولية التي يكون طرفاً فيها وتوج هذا التعاون في سبيل رغبة الحكومة تطوير وترقية حقوق الإنسان بإفتتاح المكتب القطري لمكتب السامي لحقوق الإنسان بالخرطوم.
وبعثت الدولة بوفدها الرسمي برئاسة وزير العدل المكلف رئيس الآلية الوطنية لحقوق الإنسان المنشأة بموجب قرار رئيس الوزراء السابق شاملاً جميع مؤسسات الدولة المعنية بملف حقوق الإنسان، وفي سبيل إستعراض التقرير وفقاً للمعايير المتبعة ، أقامت الآلية الوطنية لحقوق الإنسان ورشتين إعداداتين بالتعاون مع مركز الخرطوم لحقوق الإنسان والمكتب القطري لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان يومي 30 و31 يناير الجاري وأكملت الآلية إستعدادها لإستعراض تقرير السودان وفق الموعد المحدد، إلا إن تمسك سكرتارية آلية الإستعراض الدوري الشامل بإعتماد مندوب السودان الدائم السابق لدي مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف عقب إعفائه من منصبه كممثل للسودان خلال هذا المنشط ، يعد إنتهاكاً صريحاً لسيادة الدولة ومخالفة للتقاليد الدبلوماسية الراسخة التي أرستها بدءاً الأمم المتحدة وقيمها السمحة.

تسييس حقوق الإنسان

وقالت الآلية الوطنية إن هذا المسلك الذي أتخذته آلية الإستعراض الدوري الشامل لا يخلو من تسييس لعمل مجلس حقوق الإنسان وآلياته والنأي به عن أهدافه النبيلة التي من أجلها تصان الحقوق.
في هذا الصدد فإن حكومة السودان وبالرغم من أنها ملتزمة بالتعاون مع جميع آليات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية وفقاً لإلتزامتها الواردة بالوثيقة الدستورية لحكومة الفترة الإنتقالية، تؤكد أنها غير معنية بعقد هذه الجلسة ولن تتعاون حول أي مخرجات ناتجة عن عقد هذه الجلسة.
واعربت الآلية الوطنية لحقوق مجدداً عن بالغ أسفها بحرمان السودان من ممارسة أحد حقوقه الأصيلة كدولة عضو بالأمم المتحدة.

تدخل غربي

وأكد خبراء ان هذه الخطوة من مجلس حقوق الإنسان تمثل الوجه القبيح للتدخل الغربي في سيادة الدول والسودان منها وتساءل الدكتور الطاهر محمد صالح الخبير الاستراتيجي عن كيف يتم اعتماد مندوب ومسؤل حكومي اقالته حكومته وأشار إلى أن هذه سابقة خطيرة ربما تؤدي إلى مقاطعة هذه المنظمات الدولية المسيسة والخاضعة لسيطرة الغرب تماماً وقال يجب أن يكون للسودان موقف تصعيدي تجاه هذه الخطوة بشكوى رسمية للأمانة العامة للأمم المتحدة لجهة ان خطوة تقديم تقرير من مسؤل مقال وتم إعفاءه من منصبه غير مقبولة وتخالف الاعراف والمواثيق المنظمة للعمل الدولي.

إدانة مسبقة

وأكد الأستاذ مكي عبد الله الخبير في العلاقات الدولية ان الهدف من هذه الخطوة ربما إدانة السودان مسبقاً وتلفيق تقارير غير حقيقية استناداً إلى أن المسؤول المقال له موقف من النظام القائم بالسودان الان وقال مكي هذه فضيحة بكل المقاييس لمؤسسة دولية يفترض ان تتبع النظم المعروفة في العمل مع الدول الأعضاء وقال من حق السودان الاحتجاج بقوة.


مواضيع ذات صلة

في برنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق..تصريحات جديدة لمدير ميناء عثمان دقنو بشأن الاغلاق

عزة برس

وزيرُ الخارجيةِ المكلفُ يوقع على بروتوكولي حريةِ الحركةِ في دولِ (إيقاد) وحريةِ تنقُّلِ الماشية.

عزة برس

السلفيون يباركون مبادرة شيخ الطيب الجد

عزة برس

خلال مخاطبته ختام أعمال معرض العقار التركي الأول..تصريحات لوالي الخرطوم

عزة برس

سيدات المريخ يتعاقد مع مدافعة من جنوب السودان

عزة برس

السودان يواجه المغرب وديا

عزة برس

اترك تعليق