الأخبار

مستشار رئيس دولة جنوب السودان : فولكر ليس له مبادرة هو مثلي مستمع فقط.. حوار

مشروع السكة الحديد يساهم في اقتصاد الدولتين

أنا مستمع فقط .. واستمعت لحديث نائب رئيس مجلس السيادة وليس هنالك أي مبادرة لجنوب السودان الآن إنما نقل مخرجات اللقاءات لرئيس سلفاكير ميارديت

عقدت لقاءات مع قيادات الدولتين والحرية والتغيير

النائب الأول لرئيس مجلس كان واضحاً في معالجة الأزمة

لمست جدية في حديث النائب الأول لرئيس مجلس السيادة “حميدتي”

حاورته _ رؤى محمد باكلا

أكد مستشار رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير الدكتور “كاستيلو قرنق” أن لقاء النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو كان مثمرا” لمعالجة الأزمة السياسية. واضاف: أن اللقاء تتطرق أيضا للحديث عن مشروع السكة الحديدية الذي يعالج الأزمة الاقتصادية ويرفد اقتصاد الدولتين بالعملات الصعبة يعمل بإحداث تغييرات اجتماعية بسبب التنقل بين الدولتين عن طريق الترابط الاجتماعي. واضاف في حوار مع “عزة ” : أن الدولتين هما شعب واحد في دولتين وأنه أتى لأجل عمله الوطني ولتقديم منافع وتقوية الاقتصاد. وأوضح أن السكة حديد سيربط المناطق مع بعضها بين الدولتين وفائدة اقتصادية قيمة وخارجية .

_في زيارة رسمية لمستشار رئيس دولة جنوب السودان كاستلو قرق حدثنا عن لقاءك بالنائب الأول؟

التقيت نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو ولمسته فيه الوطنية وجدية وكنت مستمع له لأنه يريد أن يشارك الجميع في حل للازمة وعدم إبعاد اي طرف أيضا
وكنت احمل رسالة من الرئيس سلفاكير لرئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان والتقيت به واستمعت لآراء هم حول الأزمة السياسية وكيف نقلها لرئيس سلفاكير .

_ماذا كنت تحمل الرسالة سلفاكير ؟

الرئيس سلفاكير قال إن اذهب الى السودان وان استمع الى قيادات الدولة وانقل له ذلك .

_ماذا استنج كاستيلو قرنق من لقائه بالنائب الأول لرئيس مجلس السيادة؟

تحدث النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو عن حلول للازمة بالجلوس وكذلك استمعت لقيادات الحرية والتغيير والتقيتهم واستمعت لهم ومطالبهم.
_هل التقيت المبعوث الأممي فولكر؟

نعم التقيت بالمبعوث الأمم المتحدة فولكر

هو مثلي لم يحمل مبادرة كما يظن البعض أنه مستمع للقيادات السياسية ووضع حلول للحل وفولكر لم يأتي بمبادرة انما أتى الاستماع الى الحلول للازمة والتقيت به وبقيادات المجلس السيادي وكذلك استمع فولكر للأطراف .
المذاق الجنوبي تعود للماكولات السودانية ولايعرفون المستورد من يوغندا وغيرها ولذلك الافضل إعادة خط السكة حديد بعد أن تلاشت المرارت سيتم الاستيراد من السودان .وبالتاكيد السودان سوف يستفيد لان السوق الوحيد هو جنوب السودان ولابد أن يتجه جنوبا. لان الدول الإفريقية جميعها السودان نسبينا متتطور أكثر منها وبالتالي يمكن للصناعات السودانية تصدر الي الدول المجاورة أفريقيا الوسطى والكتغو. وذلك خلط السكة حديد يشكل لنا أهمية واولوية .
_ماهي مرامي الزيارة؟
انا لست سوى مبعوث من الرئيس سلفاكير للدولة السودان لمعرفة أسباب الخلافات القائمة وأجريت مقابلة مع الفريق البرهان بجواب من سلفاكير سلمته له وابلغته بانني مبعوث من الرئيس لمعرفة التطورات الحالية بالبلاد وما يمكن تقديمه من المساعدة .
وبالنسبة لي عشت في ألمانيا أكثر من ٤٧ سنة وخرجت من السودان عام ٧٤ وعند إذن كانت لغتي العربية كانت أفضل لأنني درست المتوسط بمدينة الضعين كنت في اول دفعة في نيالا وآخر سنه في الخرطوم القديمة ولذلك لا زلت اعرف السودان أكثر وربما اعرفة أكثر من بعض السياسيين بجنوب السودان لذلك بعثت من قبل الرئيس سلفاكير . وحاليا في طريقي الي اروبا لمدة شهرين لمناقشة قضايا جنوب السودان وايضا يمكن مناقشة قضايا السودان لكي نتحدث مع الاروبين عن مشاكل السودان . هذا السبب الأساسي لزيارتي للسودان وايضا التقيت بنائب الرئيس حميدتي .
أبرز القضايا التي تمت مناقشتها.
زيارتي ليس كما متحدث وإنما كمستمع ولن اتدخل في شؤون السودان.
_هل لديكم مبادرة لحل الأزمة السياسية؟

لم نقدم مبادرة لأن القضية اصبحت لدى الأمم المتحدة وايضا جلست معهم ووجدت فولكر مريض ولكن تحديث مع استفني خوري .اما فولكر تحدثت معه عبر التلفون واخبرته بزيارتي الي برلين وسالته عن الحاصل في السودان .

_هل جلست مع قوى الحرية والتغيير؟
نعم التقيت ياسر عرمان ومريم الصادق المهدي وتحدثت معهم للاستمتاع لٱرائهم ولكن لست انا من يتخذ القرار وإنما فقط نقل الحديث الي الرئيس سلفاكير بصفة مستشار شؤون الرئاسة، ولو سألني عن رأئى سوف اوضح له بالطريقة التي اعرفها .

_هل لمست الجدية والتوافق الوطني من هذه القيادات؟

القيادات هذه في مرحلة غير الجاد فيها منتحر لان الوضع صعب جدا ولايمكن لسياسي أو مسؤول من اروح المواطنيين أن لا يلتزم الجدية في هذه الفترة و متاكد من جديتهم ولكن .
حربنا ٢١ سنه وكنت وزير خارجية للحركة الشعبية وكنا نريد الوصول الي حلفا وفي النهاية اكتفينا بالجنوب. القيادات السودانية جادة.

الرئيس سلفاكير قدم عدد من المبادرات ونحج في وساطة جوبا. هل يمكن ان يلعب دور في وساطة جديدة ..

لم تتطبق اتفاقية جوبا وعادة لاتاتي بمقترحات جديدة والاتفاقية الأولى لازلت لم تنفذ بعد . تحدثت مع مالك عقار وجبريل ابراهيم وجميعهم اكدو استمراهم لتطبيق الاتفاقية ولكن لم تتطبق.

_ماهي أسباب عدم تنفيذ الاتفاقية؟ ..

هذا الملف ليس من اختصاصي وإنما مسؤول عنه توت قلواك ولكن بالنسبة لرأي عدم التنفيذ بسبب المشاكل المالية اذا لم تجد الأموال الكافية من الدول الصديقة ولايستطيع السودان وحده تمويل الاتفاقية .

مشاكل السودان لايفهما الا السودانيين والاجنبي ممكن يساهم إيجاد الحل في المسائل المالية ولكن في النهاية اتخاذ القرار من الداخل هو الخيار.

السودان كان مضى في طريقة بخطوات جيده وحمدوك تحرك فقط مشكلة حمدوك ليس سياسيا وإنما هو تنكغراط واستطاع تحريك عدد كبير من الملفات.

_ما الفرق بين الوضع في جنوب السودان وهناك اتفاقية سلام تمت والان هناك مسيرة سلام بين الجبهة الثورية والحكومة حدثنا عن هذه الاتفاقية؟
انا رئيس حزب الحركة الوطنية لجنوب السودان الممثل حسين عبدالباقي نائب رئيس ولكن تقعيدتنا اقل اما السودان فيه مشكلة الدكتاتورية والحروب في دارفور وجبال النوبة هذا الأمر ساهم في تعقيد المشكلة وانا كنت حاضر لمؤتمر فلنفورت ومع لامكول وطالبنا بحق تقرير المصير بسبب إصرار على الحاج على تطبيق الشريعة وبدورنا تحدثنا له بأن يتم تطيبق الشريعة وان يتم استثناء ألجنوب والجنوبيين غير مسلميين بالخرطوم وتم تطبيقها في بقية الولايات ماعدا الخرطوم كعاصمة مشتركة ولكنهم رفضو وتحدثت مع علي الحاج بأن تتطبق في بحري وامدرمان واستثناء الخرطوم ولكنه رفضو وتطبيها في العاصمة وعليكم بتقرير المصير وهناك أشياء اصطناعية تؤدي الي تعقيد الأشياء. وبعد انفصال الجنوب لم تتطبق الشريعة ولماذا كان الإصرار على تطبيق الشريعة والان مشاكل دارفور هؤلاء مسلمين وقضية الشريعة هذه غير وارده هناك.
وايضا خليل إبراهيم شخصية إسلامية. ولذلك دائما هناك تعقيدات ، مثلا المطالب الحالية ديمقراطية والمشكلة الان ليست بين الجنرالات والأحزاب والأخير فيما بينها غير متوافقين اما في جنوب السودان مشكلتنا بها عنصر قبلي ولكن القبيلة في الجنوب ليست بالمعنى وسبب فيها المتعلمين منهم اذا لم يجد احدهم منصب سياسي يلجا قبيلة. وحاليا الدنيكا والنوير لاتوجد إشكالية كبيرة بينهم . ولكن في السودان انباء العم وكل قبيلة بمناطقهم المختلفة .

وانا شخصيا اقرب الي الرزيقات من النوير ولكنني( دينكاوي ) ولدي حدود مع الزريقات وتربيت في مانزل الناظر محمود موسى مادبو و ذلك عام ٦٤عندما تم إغلاق المدارس بالجنوب وعشت هناك الي عام ٦٩ ولذلك فقط هناك إشكالات غير معروفة تعقد الامور .

_هل هناك انتخابات في جنوب السودان قريبا.؟

الديمقراطية بالمفهم اللبيرالي الغربي لن نصل إليها بسهولة ولأنها مجرد انتخابات وهذه آخر مرحلة ولابد من تشكيل راي عام وأهداف ولكن الديمقراطية تنشا منذ الصغر في طريقة المعاملة بين الأدب وأبناءه ودائما السودانيين لايتفقون عند الاختلاف من الصعب قبول الراي الآخر .

ماذا مشروع السكة جديد هل يشمل السودان ويوغندا .
حاليا الحديث عن مشروع بابنوسة واو ويمكن أن يمتد الي جوبا وايضا هناك خط قديم في يوغندا من ترور الي قونو هذا الخط متوقف وحال أعيد تشغيل هذا الخط يمكن يصل الي جوبا وبذلك يمكن السفر من الخرطوم الي كمبالا.

هل المشروع حدد له زمن محدد للتنفيذ.
نعم ستكون البداية في العام الحالي.

_ماهي المعوقات التى تعيق اتفاقيات السودان وجنوب السودان خاصة المتعلقة بجانب الاقتصادي وتجارة الحدود والمعابر هذه التحديات هل تكون عائق امام المشروع؟.

لايوجد عائق اولا يوجد في منطقة اويل معظم السكان في الحدود ليس لديهم جوازات سفر وهل من يرد الدخول الي منطقة الضعين يسال الحكومة وحتى الآن المواطنيين يتصرفون كأنه لم يكن هناك دولتين والإنسان العادي لا يهتم كثير بوجود الجوازت واذا النية طيبة كل الإشكالات سوف تحل لدينا ارضي شاسعة شمال وجنوب والمشاكل الان الموجودة صغيرة . وعندما كنت في اروبا عام ٧٤ من المانيا الي فرنسا تجد البوليس في الحدود يتحرى عن جوازك وحاليا من برلين الي باريس لأتعرف كيف استقرق كم من الوقت ولا أحد يسال .

_هناك حديث عن الجنسية المزدوجة بين الدولتين؟.

الجنسية المزدوجة كانت مطروحة لسكان لمناطق الالتماس مثلا بين المسيرية والرزيقات لأنهم يمكثون ست اشهر سنويا في الجنوب وذلك من أجل الراعي بالابقار. كانت هذه الفكرة جنسيات مشتركة مثل قضية ابيي ممكن يكون لديهم جنسيات مزدوجة ولكن في الوقت الحالي ليست المشكلة الأساسية ولا اعتقد انها تخلق مشكلة كبيرة .

_الآن هناك عدد من اللاجئين الجنوبيين ولديهم بعض الإشكالات ماذا تقدم لهم الحكومة هل هناك زيارات لهذه المعسكرات ام تحصرهم اووعود بترحليهم؟

الغالية تم ترحيلهم بعد تقرير المصير خاصة معسكر جبرونا تم ترحيلهم ولكن معظهم رجع الي السودان لعدم وجود مدارس ، واذا اقتنعم المواطنيين بأن الأوضاع تحسنت بالجنوب بالتأكيد الكل سوف يرجع. وكذلك هناك سودانيين بالجنوب لان الحياه هناك اسهل من الشمال.

_ قضية الترتيبات الأمنية للصراع في جنوب السودان هل تم تتفيذها؟

لا.. والجزء الذي لم يطبق بسيط وتخريج القوات .والتعقيدات ممنوع بيع الأسلحة لجنوب السودان وايضا من جانب السودان لم تتحرك.

_ماهي الخطوات التي تمت بشأن خط سكة حديد ؟
التقت بوزير النقل ومدير عام هيئة السكة حديد وهناك جزء من الخط تم تنفيذه من بابنوسة الي الميرم ، ومن ثم الي الحدود الي اقوك بطول ٥٦ متر هناك تحرك من الجانب السوداني ، ومساحة الخط ٤٤٦ كيلو متر وسيتم تكوين لجنة فنية مشتركة وستكون بمساعدة خبراء سودانيين .

_ماهي الفترة الزمنية لتنفيذ الخط ؟
حال نفذ خلال العام الحالي هذا هو المطلوب لأنه خط قائم فقط إعادة تأهيل تم التوسع لان الخط الموجود ضيق وهو الخط البريطاني قديم.

_هل تم رصد ميزانية محددة؟
وتحدثت مع رئيس مجلس السيادة ونائبة حميدتي ووزير المالية وايضا مسؤلي بالسكة حديد من الجانب السوداني للترميم ٦،٦٠٠ مليون دولار هذا للجانب السوداني اما الجنوب ٣٠ مليون دولار اما بالنسبة للخط الجديد الموازي ٢،٢٠٠مليار .
_أين وصل ملف التبادل التجاري بين الدولتين والمعابر..هل من اتفاقيات جديدة؟
لايوجد اتفاق جديد والان مجلس السيادة وافق على فتح المعابر وبذلك النقل النهري يكون جاهز وايضا ترميم السكة حديد والطرق الي الرنك ستكون فاتحة.

_ هل تم مناقشة الملف الاقتصادي خلال لقائه برئيس مجلس السيادة ماهي ابزر النقاط التي تم مناقشتها؟

لم يتم مناقشة شي وإنما فقط لديه رسالة من الرئيس سلفاكير سلمتها للبرهان. فقط طلبنا من السودان المساعدة في فتح المعابر وبعد يوميين من لقائي مع الفريق البرهان تم الموافقة على ذلك وفتح المعابر .

_هناك هل اتفاق بإعادة صياغة اتفاقية النفط بين الدولتين؟

لايوجد سبب لإعادة الصياغة واساسا النفط الطريقة التي تمت وتقسيم أملاك السودان أثناء الانفصال لم تكن متوازنة
والحكومة السودانية كانت تتطلب من الجنوب في البرميل الواحد 24دولار بينما في الدول الأخرى في حدود 5الي 6دولار وتخلينا عن المصفاة والانبوب للسودان والفترة المتفق عليها انتهت ، والسودان به بترول ولكن كمياتة لاتعادل كميات الجنوب و بالتالي يمكن أن تطوير الحقول في السودان وتصل الي كميات دولة الجنوب .

_برأيك هل رسوم النفط ٢٤دولار كانت كثيرة؟

طبعا ، كثيرة جدا وهذه الطريقة التي حاولت الحكومة السودانية اخذ بعض المبالغ وبعد ذلك تم اخذ كل الأشياء حتى المباني ولم يتم اعطاءنا شي.
_مقاطعة . ٩٨% من النفط في الجنوب. ؟”

لم يتم اعطاءنا شي . لان القرار كان سريع وبعد الحرب كانت هناك مرارات ولو تم التقسيم بعد فترة ربما كان أفضل.
_كم يبلغ حجم التبادل التجاري بين الدولتين؟

هل يوجد تبادل تجاري اساسا؟ والموجود بسيط جدا اذا اصلا الممرات مغلقة كيف يتم المتجارة.
_هل من اتفاق لتنشيط الحركة التجارية والمواني البحرية والبرية؟
لاتوجد اتفاقية . الجنوب بحاجة إلي حركة نقل من بورتسودان واذا تم تشغيل خط السكة حديد أيضا يمكن أن يستورد الجنوب عبر ميناء بورتسودان وماعدا ذلك لا أعتقد توجد مشكلة . وسيتم تصدير كافة منتجات السودان الصناعية للجنوب. ومع من يتنافس السودان هل مع مصر مثلا اكيد مع الجنوب .
*ماهي أبرز الاحتياجات التي تحتاج اليها دولة الجنوب*
السودان دولة غنية والجنوب أيضا ولدينا كل المعادن منها الذهب اليورانيوم والماس في الحدود الكنغولية وإنما القضية في الجانبين فقط يريدون الجاهز لايجتهدون وفي نهاية المطاف السودان دولة ثرية واذا وجدت الهدوء والأمن والأمان السودان لا يحتاج الي شي .

_هنالك قضايا العالقة بين البلدين والمنطقة العازلة والمناطق المتنازع عليها؟

لاتوجد مناطق متنازع عليها ولكن توجد بدعة ،مثلا .المنطقة التي اتيت منها شمال بحر الغزال شمال غرب لحدود راجا للافريقيا الوسطى هذه السلطنة لا اجادي ولدينا علاقات مع الرزيقات كان يسمح للقبائل العربية عبور النهر للجنوب والانجليز حدد لهم مراعي بالجنوب خلال شهر فبراير وعند هطول الأمطار في دارفور القبائل تعود الي مناطقة وكان محدد الميل ١٤ وفي نهاية آلمطاف أصبح مطلوب لحدود رسمية ولا يمكن يكون منطقة حدود لعدم وجود سكان ولا توجد قبائل عربية جنوب بحر العرب وهؤلاء فقط يحتاجون الي الماء للمراعي حتى اذا وافقت حكومة الجنوب بترسيم حدود ميل ١٤ تجدهم بعد الميل في حدود مائة كيلومتر للمراعي بالابقار.

*رغم من تقرير المصير لاتنزال البنيات التي بالجنوب ضعيفة ؟

ماخليتو لينا حاجة ، اولا الحرب الأولى 17 سنه والثانية 21 حرب مباشرة وخلال فترة حكم الإنجليز لم يتم تطوير الجنوب ولاتوجد مدارس فقط الكنائس هي التي تقوم ببناء المدراس وايضا الحروب بعد تقرير المصير وقلة العلم وهجرة العقول وعدد الجنوبيين في أمريكا وايضا استراليا وكندا اما الموجدين اغلبهم هاجرو الي السودان اما البقية في الخلاء لاتوجد مدارس .والان أصبحت اللغة الانجليزية هي الرسمية بالجنوب والمتعلمين بالشمال باللغة العربية هناك صعوبة في التلاقلم ، ولكن سوف تتحرك الحكومة بسرعة والان بدانا بالسكة حديد والنقل النهري. وهناك طرق منها جوبا بور والي مكال وايضا طريق من جوبا وصل الي تركاكا هذه طرق واسعة ولكن العدد في الجنوب بسيط 12 مليون.

*ذكرت في حديثك ان جوبا سوف تتطرح مبادرة وتنضم للمبادرة الاممية؟*
ذكرت لفولكر وتحدثت معه باللغة الالمانية وستكون زيارتي الي برلين ومعرفة بالحكومة الجديدة أكثر من معرفة فولكر
لانتي جلست معهم في القواعد ووزيرة الخارجية من حزب الخضر وسألت فولكر اين وقفت وعند زيارة لبرلين سالتقتي بالوزير وانقل لهم حديث الحكومة السودانية وفولكر ونتاور حول تلك . والرئيس سلفاكير يريد معرفة الاختلاف في السودان ومقابلة الحكومة وقحت وعادة قحت كانت تشتكي من تجاهل دولة الجنوب ولكن جوبا لايمكن ان تتجاهلم ومعهم ياسر عرمان ومالك عقار وهؤلاء أبناء جوبا وحتى أيضا جبريل ومناوي جميعهم كانو في جوبا ونريد فقط معرفة ارائهم وليس التدخل في شوؤن السودان ويجب أن لايفهمونا غط باننا انفصلنا وبدءنا نتدخل في شؤون السودان فقط نريد معرفة اراءهم وهل يمكن أن نقدم لهم المساعدة.

* هناك اتهام للوسيط توك قلواك لتنفيذ أجندة العسكر .
الالتهامات هذه ليست مباشرة وغير رسمية. لايمكن ان ينفذ أجندة العسكر لأنه لايمضى الاتفاقية ، وإنما هو وسيط فقط. نحن تحاورنا مع حكومة السودان أكثر من 20 سنه ودائما الأحاديث غير مقبولة مثلا ” فلان تم شراءه من قبل الحكومة ولكن لا يمكن لوسيط إجبار الحكومة بامضاء الاتفاقية. وتوك لايتحدث كثيرا وإنما يستمع .

* ماهي عقبات تنفيذ اتفاقية السلام. ؟
من وجهة نظري النية موجودة ولكن الجوانب المالية عائق كبير دارفور لم تتطللب بانفصال وإنما تم الاتفاق على بعض والاشياء واستيعابها في الجيش السوداني ونظام إقليمي في دارفور ولا يوجد شيا لتاخير التنفيذ الا الجوانب المالية ولم اجد ، لايوجد شخص لا يريد تطبيق الاتفاقية ولذلك عدم توفر الأموال هو أكبر عائق وبالتاكيد البداية لا تقل عن مليار دولار ،وفي النهاية الحرب والسلام ارخص من الحرب بمعنى ارخص تدفع للسلام بدلا عن الحرب.

*العلاقات التجارية بين السودان وجوبا ضعيفة لماذا؟

ضيعة لانو قفلتو الممرات وجدعتو المفتاح ولم نجد المفتاح .

* اللجان الفنية التي تنفذ سكة حديد هل ستواجة عائق ؟
لن تتوقف نحن سنكون اللجنة الفنية المشتركة وهذا ليس به صعوبة لان في نهاية المطاف لايوجد . وفي هذه المرحلة إعادة التأهيل ستكون بايدي سودانية .

* لماذا لا تشتري جوبا احتياجتها من السودان ؟
متى انتهت جوبا من الحرب هل 15 عام ليست قليلة وسبب إغلاق المعابر وبالتاكيد جوبا بحاجة إلي المنتجات السودانية .

أبرز الاحتياجات .؟
كل المنتجات السودانية لأنه لاتوجد صناعات معظم الألبان في جوبا تاني من السعودية .والإمارات.

ماهو دور جوبا لحل الأزمة السودانية؟

المصالحة والسودان أيضا ساعد الجنوب في حلحلة اشكالاته وإيقاف الحرب الأهلية في جوبا وبنفس الوتيرة ممكن تدخل علي قحت والعسكر ،ونحاول تقريب وجهات النظر فيما بينهم. ولاتوجد ثورة تنتهي مثل ماكان يتناها الثوار، ولا توجد ثورة نتيجتها مرضية كنا نريد سودان موحد وسودان علماني من نمولي الي حلفا ولكن جاء البشير وقال يريد الشريعة ونحن طالبنا بتقرير المصير وفي الجنوب نفسه لم يطبق الإشتراكية وفي نهاية المطاف طلعت حاجة مامعروفة كانت مطلوبة وايضا دولة الصين الشيوعية فشلوا وغيرها.
وعندما بدأت الحرب في الجنوب كنا نعتقد أنها سوف تنتهي في ثلاث سنوات ولكن استمرت ٢١ عام والمحصلة دولتين وفي النهاية لا أحد مبسوط من النتيجة .

_ماذا عن مشروع السودان الجديد الذي كان حلم الحركة الشعبية ؟

هو يبدأ من نمولي الي حلفا وهناك أوهام والسوداني والجنوبي ليس لديه إشكالية مع بعض, ولكن المشكلة بين السياسيين . وهؤلاء ادخلو الدين لاسبابهم الخاصة وعندما قيل لهم طبقوا الشريعة لم تتطبق وكل هذه المشاكل مصطنعة ولاتوجد مشاكل حقيقة بين الجانبين .

_بما خرجت من لقاءك من قحت؟
بالنسبة لي زيارتي كمستمع وفولكر قال ليس لديهم مقترحات فقط مهمة تسهيل أمر التفاوض مع بعض وقحت سمعنا منهم المشكلة الحقيقة من وجهة نظرهم ولكن لم يتحركوا، وحمدوك كان أكثر شخص لتقريب وجهات النظر بينهم لأن ليس لديه إشكالات كبيرة مع الجيش ومع قحت.
وتلك الآراء التي استمعت إليها سوف انقلها الي الرئيس سلفاكير وهو من يحدد هل جوبا تلعب دور ام لا . وانا ذاهب الي اروبا لحل مشاكل الجنوب وليس السودان فقط.


مواضيع ذات صلة

مجموعة الميثاق: الولايات المتحدة ستطور موقفها تجاه السودان

عزة برس

الشيوعي: المالية تتخذ سياسة خاطئة تجاه المنتجين

عزة برس

إرسال بعثة أممية للسودان لتحديث المعلومات

عزة برس

السودان يشرع في خطوات عملية لتمزيق فاتورة الأرز

عزة برس

الآلية الثلاثية: لقاؤنا بلجان المقاومة ليس جزءاً من المحادثات غير المباشرة

عزة برس

دون قيد أو شرط ..الجبهة الثورية تحسم موقفها من الحوار

عزة برس

اترك تعليق