الأخبار

خفايا وأسرار الزيارة غير المعلنة لوفد إسرائيلي بالتزامن مع الوفد الأمريكي

الخرطوم _ عزة برس

سجل وفد إسرائيلي يوم الثلاثاء الماضي زيارة سرية غير معلنة للعاصمة الخرطوم، والتقى حسبما تسرب رئيس مجلس السيادة الفريق اول عبد الفتاح البرهان ولم يعلم بعد تفاصيلها رغم ان بعض المصادر أكدت انها انحصرت في التعقيدات السياسية في الخرطوم وما تبعها من ارباك عطل عجلة الانتقال الديمقراطي السلس.
ويرى مراقبون ان توقيت هذه الزيارة لم يأتي مصادفة مع زيارة الوفد الأمريكي الرفيع برئاسة مساعدة وزير الخارجية الامريكي، التى حط طائرتها في الخرطوم بعض حضور اجتماع لأصدقاء السودان في العاصمة السعودية الرياض ولم تأتي أيضا حبا في السودان وسعيا لحل مشكلاته.
ويشكك الخبير والمحلل السياسي عثمان علي نصر هنا في نوايا الزيارة المتكاملة، ويقطع بأن الولايات لم يعرف عنها طول عمرها قيادتها لأي عمل إنساني أو غيره من الأعمال ذات البعد الانساني ما لم يكن لديها مصلحة تعزز تحركاتها التي تقوم بها، ويضيف نصر هناك تنسيق بين الولايات المتحدة الأمريكية والوفد الاسرائيلي، ويرى أن جميع الدول الغربية على راسها امريكا دائما ما تصطاد في الماء العكر وتسعى دوما لتحقيق مصالحها ويضيف نصر أن هذه الدول تعلم أن التوقيت غير مناسب لمثل هذه الزيارات والسودان يعيش حالة احتقان ، ولكنهم قصدوا ذلك لتحقيق أهدافهم في خضم هذه الأجواء المشحونة.
ويراهن نصر على أن الوفدين مجتمعين التقيا الحكومة السودان وكان الجند الأول هو تمرير عملية التطبيع بين السودان وإسرائيل من واقع أن التوقيت الأنسب والشارع السوداني منشغل بالصراع على كراسي السلطة.
ويضيف نصر يجب ان يكون التنسيق بين امريكا وإسرائيل للالتقاء في الخرطوم ليست من أجل السودان، بل من أجل تحقيق اهدافهم.
وتسعى الولايات المتحدة جاهدة لاكمال ملف التطبيع بين الخرطوم وتل أبيب باعتبارها واحدة من فروض الطاعة والولاء الواجب على واشنطن فعلها.
وكان البرهان سجل في وقت سابق زيارة إلى إسرائيل بتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية وجدت وقتها استهجانا من قبل قوى الحرية والتغيير الحاضنة السياسية للحكومة، التى ترى أنه ليس من سلطة الحكومة الانتقالية النظر في مثل هذه الملفات وانها في الأصل سلطة لرئيس الوزراء ولا يجدر بالبرهان المبادرة بمثل هذه الصفقات لكن البرهان فاجاهم وأوضح لهم بجلاء أن هناك تنسيق بينه ورئيس الوزراء وقتها د. عبد الله حمدوك.


مواضيع ذات صلة

الاتحاد الاوربي: الحوار السياسي الشامل هو السبيل الوحيد والمستدام للخروج من الأزمة السودانية

عزة برس

بحضور نوعي متميز ..أولى دورات مركز الحكمة تنطلق

عزة برس

قرارات رئاسة قوات الشرطة حول حراك 30يونيو

عزة برس

وفاة وزير أسبق. وموقف انساني للمدير التنفيذي لطيران بدر

عزة برس

الشؤون الدينية بولاية الخرطوم تبتدر انشطتها بورشة السياسات الدعوية .. الواقع والآفاق

عزة برس

حميدتي يعلن عن افتتاح بورصة للصمغ العربي بجبل مون

عزة برس

اترك تعليق