الأخبار

بيان للحزب الوحدوي الناصري يرفض الحوار مع المكون العسكري ويتمسك بأسقاطه

 

الخرطوم : عزة برس

اصدر الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري
المكتب السياسي بيانا رفض فيه بشدة اي حوار مع المكون العسكري وقال ” لا حوار ولا شراكة مع القتلة والمغتصبين
المجد والخلود لشهداءنا الأبرار وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين. ربنا يحفظ المفقودين ويرجعهم في ثبات وقوة.
الشعب السوداني الأبي
يتواصل المد الثوري بالتصعيد الجماهيري السلمي بكافة الأساليب المجربة والمبتكرة لإسقاط الإنقلاب.
الشارع الثوري يستكمل حلقات النضال منذ الانقلاب في ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١م من أجل تعبيد الطريق لبناء الدولة المدنية الكاملة في الحرية والسلام والعدالة والمواطنة.
التضحيات والفداء للثوار تتواصل المظاهرات في كافة أرجاء السودان.
واكد البيان الذي تلقت ” عزة ” نسخه منه لا للتفاوض مع المكون العسكري في السيادي.
ندعو ونعمل بجدية إلى وحدة قوى الثورة المؤمنة بخط الثورة الجذري .
والثورة عمل شعبي تقدمي يكتسح ويزيل كل العوائق التي تعوق التطور المدني الديمقراطي. إن المجموعة الانقلابية ومن شايعها من الفلول والانتهازيين يمثلون عائق للتطور المدني الديمقراطي واستكمال مهام الثورة. لذلك الواجب والفرض الآن هزيمة الإنقلاب.

اننا نقدر جهود الأمم المتحدة ولكننا نرى جهدها موجه لحل أزمة الانقلابيين و لم تسلك الطريق الصحيح الذي يوصل السلام والأمن ولايمكن أن من يقوم بالانتهاكات الإنسانية في كل مناطق السودان.
ان يكون طرفا في تحول ديمقراطي عماده الحرية الاجتماعية والسياسية .
وعليه اننا نرى بأن التفاوض غير مجدي ولايوصل إلى حل مع المكون العسكري الذي خان العهد وانقلب على الشرعية والمتهم بقتل الثوار واغتصاب الثائرات وأمعان وإصرار متعمد في عدم القيام بواجبه في الحماية الاجتماعية أمام أجهزته الامنية والمليشيات المسلحة. وحمايتهم لتهريب ونهب موارد السودان وهذه المجموعة غير مؤهلة أخلاقيا للمشاركة في حوار وطني للخروج من نفق الإنقلاب، وعليهم فقط المغادرة ليتسلم الشعب السلطة الانتقالية مدنية خالصة.
وسنعمل كما دعا المجلس المركزي للحرية والتغيير على وحدة وتماسك القوى الثورية السياسية والمدنية والمطلبية والمهنية ولجان المقاومة في ميثاق سياسي موحد.
وان الاوان لإنزال شعارات وأهداف ثورة ديسمبر المجيدة كحقائق وطنية لاتقبل اي تهاون وتنازل.

الشعب أقوى أقوى والردة مستحيلة.
عاش نضال الشعب السوداني من أجل الحرية والدولة المدنية والعدالة الاجتماعية والسلام
الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري.. السودان ١٠ يناير ٢٠٢٢م


مواضيع ذات صلة

الحزب الشيوعي: المجتمع الدولي يريد إفلات المكون العسكري من العقاب

عزة برس

الهادي إدريس: اتجاه لرفع الطوارئ تدريجيا

عزة برس

الصحة تغلق عدد من مراكز حجر مرضى الكورونا

عزة برس

إستئناف العمل في ميناء عثمان دقنة بعد توقف لساعات

عزة برس

نفوق أكثر من ألف رأس من الماشية بسبب تلوث المياه بشمال دارفور

عزة برس

الحرية والتغيير: جهات إقليمية تُجري تحركات لإنتاج تسوية هشة

عزة برس

اترك تعليق