الأخبار

الحركة الشعبية تنتقد شخصية “حمدوك”

 

الخرطوم ـــ عزة برس

قال الأستاذ السنوسي كوكو نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال أنهم بعد اتفاق جوبا للسلام كانوا يحلمون بتحقيق وإنجاز كل الملفات وهياكل الانتقال، الديموقراطي ولكن كل ذلك لم يتم مشيرا الى انهم في مجموعة الميثاق الوطني لم يكن امامهم خيار غير إعتصام القصر وأشار في حديثه لبرنامج (حديث النـاس) بقناة النيل الأزرق ان شخصية د.عبدالله حمدوك متناقضة وبها ضعف في تحمل المسؤولية وبطء في اتخاذ القرار ولم يفتح الله عليه بعد اكثر من عشرة مسيرات ان يتقدم ويخاطب الشباب ويطرح برنامج حتى خرج واعلن استقالته. وقال كوكو ان الأحزاب منذ الاستقلال هي سبب انهيار السودان والسياسيين هم من اتو بثقافة حكم العسكر ويأتون بالعسكر من الثكنات لتنفيذ الانقلابات حتى يحكموا هم مشيرا الى تردي الخدمات وانهيار وتوقف التعليم وإنعدام الامن خلال حكومة الفترة الانتقالية بجانب المحاصصات الحزبية واضاف ان البند الاساسي في اتفاقية جوبا لم ينفذ منه سطر واحد مشيرا الى انتشار السلاح الآن في السودان وقال ان البلاد الآن تحتاج لمشروع وطني شامل يخرج البلد لبر الأمان وان 25 اكتوبر جاء لتصحيح المسار ولم الشمل وليس انقلابا مطالبا الجميع بالابتعاد عن خطاب الكراهية والاتفاق على الاسس الوطنية حتى الوصول لإنتخابات كاشفا عن اتفاق وشيك يضم كل القوى السياسية للخروج برؤية واحدة تقود البلاد حتى الانتخابات .


مواضيع ذات صلة

بيان ثان للكتلة الديمقراطية يزيح لبسا بالبيان الأول

عزة برس

بمبادرة من نائب رئيس مجلس السيادة الاتفاق على 95% من القضايا بين الكتلة الديمقراطية والأطراف الموقعة على الإطاري واستمرار المشاورات

عزة برس

السلطات السودانية تحقق مع عناصر مسلحة زعزعت الحدود الغربية

عزة برس

ولاية سودانية تعلن إستئناف الدراسة بجميع المراحل

عزة برس

الخبير الأممي لحقوق الانسان يتسلم قوائم محتجزي عدد من السجون

عزة برس

قرار سيادي بشأن أزمة المعلّمين

عزة برس

اترك تعليق