المقالات

تراجع جبهة التقراي والقلق الأمريكى بقلم : عمارالعركى

اعلن_الجيش_الاثيوبي عن استعادته مدن (كومبيلشا، ديسى ، باتى وسبعة مناطق اخري) من قبضة جبهة تحرير التقراى ، والتي بدورها اعلنت فى بيان سابق قبل عدة ايام عن انسحابها من هذه المناطق ومناطق أخرى وقالت انها انسحبت وفقا لمقتضيات. إستراتيجية جديدة .
#اي_كانت_الحقيقة ، تظل الحقيقة الثابتة علي الأرض بأن الجيش الحكومي أعاد ترتيب المعادلة من جديد مقابل تراجع – ولو تكتيكي – من قبل جبهة التقراي.
#هذه_الوضعية ، هي من مطلوبات “القوي المهيمنة” والمؤثرة على المشهد الأثيوبي ، والذي بات مسرحاً لتنافس والنفوذ الامريكي من جهة والصيني الروسي من جهة أخرى ، والشاهد فى الأمر بأن تفوق الجيش الحكومى الأخير جاء مباشرة عقب زيارة وزير الخارجية الصيني لاديس ابابا.
#وكرد_فعل_أمريكى_متوقع ،حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن من أن “النزاع المستمر في إثيوبيا قد يؤدي إلى نسف البلاد” ،مشيراَ في حديثه أمام منتدى (رويترز نيكست)، إلى أن “الولايات المتحدة تستطيع فرض عقوبات على المسؤولين عن تأجيج النزاع”.
وقال بلينكن : “استخدمنا بعضها ضد إريتريا التي لعبت دورا سلبيا للغاية في هذه الدراما للأسف، وهذه الأدوات لا تزال بحوزتنا لنستخدمها ضد آخرين” ، وأشار الى أن التوترات العرقية المتزايدة في إثيوبيا تهدد بنسف البلاد.
#عليه_وبحسب اسلوب الديمقراطيين المتبع في استخدام اسلوب العقوبات الامريكية – بكل انواعها – تجاه الافراد او الجماعات او الحكومات من أجل تحقيق مصالحها الإستراتيجية ، لا نستبعد حال استمرار تفوق الجيش الحكومى على جبهة التقراى بأن تقرر الإدارة الإمريكية عقوبات (إقتصادية وسياسية) فى مواجهة مسؤلين حكوميين وقيادات من جبهة التقراى ، والضغط في إتجاه ايقاف العنف والتوجه لطاولة التفاوض والذى سيكون بحسب ما يخدم المصلحة الأمريكية والمتمثل فى وجود نظام حكم أثيوبى يكون بمثابة “حليف مطيع” بعيدا عن الصين وروسيا.


مواضيع ذات صلة

همس الحروف.. تجميد قرار زيادة تعرفة الكهرباء (إنجاز بحجم وطن)… شكراً جزيلاً برطم بقلم :الباقر عبد القيوم علي

عزة برس

سيوف ناعمة.. جبريل والدوشة بقلم : عائشة الماجدي

عزة برس

فتح الرحمن النحاس يكتب : أحذروا ألغام فولكر..

عزة برس

بعد بيان الترويكا والاتحاد الاوربي ..عراقيل دولية امام الحكومة السودانية

عزة برس

بيانات الترويكا الدولية، ومستقبل الإنقلاب.. بقلم: د. علي مالك عثمان

عزة برس

جهاز الأمن بين الجاهزية والإجهاز بقلم : عمار العركي

عزة برس

اترك تعليق