المقالات

الإنفجار.. بقلم د صديق مساعد

لاينفع القوم فوضى لاسراه لهم
ولاسراه إذا جهالهم سادوا
تقضي الأمور بأهل الرأي ماوجدوا فإن تولوا فبالجهال
والاشرار تنقاد
واضح ان العسكر أعدوا لهذا اليوم مخرجات الانقلاب على السلطة ولقد ساعد على هذا عدة أسباب وأسباب والي هذه الأسباب أن مقيات تسليم السلطة للجهاز المدني قد حان اجلة وهناك ملف فض الاعتصام الذي حاول المجلس الازورار عنه بعيد فض الاعتصام بالقوة والجبروت وقام العسكر بقطع الإنترنت وجيروا مشروعا سياسيا حشدت فية بعض الزعامات وسارقي ولصوص الثورات في عدة مناسبات باعتبار أن تلك الشرازم ستكون حواضن بديلة لكتلة الثورة التاريخية ولقد تعلق بتلك الاستار البوالي فلول الحركة الإسلامية وارباب المصالح ولكن وقتها خاب فالهم وطاش سهمهم فجربوا مشروعا آخر عبر بعض السياسيين وكان الأمل أن يقوم ألمكون المدني السياسي بعمل مراجعات لكل الإشكالات التي تعتور طريق الثورة لكن لم تفتح تلك الاضابير الأمر الذي جعل بعض من ساسة متماهين مع العسكر لتبلغ بهم الجرآ حدا ومن أعواد المنابر أن يطالبوا رأس المجلس العسكري ببيان وهذة أزمة من أزمات بعض ادعياء النخبوية في بلادنا التي ارهقتها الفواداح والمضحكات البواكي كان الساسة في سفال مابعدة سفال بل انخطوا بالفعل السياسي إلى درك سحيق عبر فسولات لم يشهدها عهد المماليك علما بأننا في عهد مماليك الألفية الثالثة التي برز فيها بعض ساسة البلاد ينتعلهم العسكر من أجل الارتداد بالبلاد إلى درك سحيق…
كل هذا يؤكد أن بلادنا المازومةمن بعض نخبها كان المأمول أن يكون العسكر على مستوى التحدي لكن كما هو راهن أن المؤسسة العسكرية بعد انقلاب الإنقاذ وماحدث لها من تجريف وانحرافات وتأسيس، تنظيم خاص داخلها ياتمر بأمر التنظيم فقدت كل بريق ودخلت في حالة اظلام وأيام دوامس فلايمكن أن يحدث التحول الديمقراطي من لم ينشأ على التنظيم والفكر الديمقراطي لذا نجد الان كل منصات وكوادر الحركة الإسلامية تعمل جاهدة على حس العسكر للانقضاض على السلطة….
هانحن اليوم على مشارف انقلاب مهد له بعض السياسيين الذين جفت ونضبت عقولهم لإيجاد أرضية حوار حول مااشكل على راهن البلد يبقى السؤال لبعض أدعياء السياسة بعد أن يبين الصبح لكل ذي عينين…. ماذا انتم فاعلون
د/صديق مساعد


مواضيع ذات صلة

الاعجاز الاماراتي في الذكرى 50 ليومها الوطني بقلم : على يوسف تبيدي

azza press

ياسر العطار يكتب..رسالة إلى الناظر ترك

azza press

تحديات حمدوك بعد الاتفاق مع البرهان بقلم : على يوسف تبيدي

azza press

ما قبل المشهد الأخير بقلم : عمار العركي

azza press

المشهد السياسى (3).. هل.ثمة تحول في الموقف الأمريكي الداعم لدكتور حمدوك؟ بقلم : عمار العركي

azza press

همس الحروف.. د. أشرف إمام .. رجل تحدث عن نفسه بصمت شديد بقلم : الباقر عبد القيوم علي

azza press

اترك تعليق