الأخبار

ديموند يؤكد أن بلاده تقف على مسافة واحدة من المكونين العسكري والمدني

 

الخرطوم ـــ عزة برس

أكدت فرنسا، الخميس، رفضها أي ممارسات تعيق “مسيرة الانتقال” في السودان.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، المبعوث الفرنسي للسودان جان ميشيل ديموند، بالقصر الرئاسي في الخرطوم، وفق بيان من مجلس السيادة بحسب وكالة الأناضول.

ونقل البيان عن المبعوث الفرنسي جان ميشيل ديموند، قوله إن “بلاده ترفض أي ممارسات تعيق مسيرة الانتقال في السودان”.

وشدد على أهمية تعاون الجميع من أجل الحفاظ على عملية الانتقال والتحول الديمقراطي.

ووفق بيان ثان لمجلس السيادة بحسب الأناضول، اجتمع في وقت لاحق، نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو “حميدتي”، بالمبعوث الفرنسي دايموند، في لقاء منفصل بالخرطوم.

ودعا ديموند، خلال اللقاء إلى “استمرار الشراكة بين المكونين العسكري والمدني، وإلى ضرورة توسيع دائرة المشاركة (السياسية في الفترة الانتقالية)”، مبيناً أن بلاده تقف على مسافة واحدة من المكونين العسكري والمدني.

و أكد حميدتي على ضرورة دعم المجتمع الدولي السودان خلال هذه المرحلة.


مواضيع ذات صلة

مباحثات مصرية جزائرية تناقش أوضاع السودان

عزة برس

قيادي بالتغيير ل”عزة”: فصل حزبيين يؤكد ثبات موقفنا تجاه الانقلاب

عزة برس

برعاية السفيرالسعودي بالسودان..مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مشروع تأهيل المنازل المتضررة بالسيول بمحلية طوكر

عزة برس

مليونية جديدة اليوم وسفارة واشنطن تدعو رعاياها للحذر

عزة برس

قيادي بالشيوعي ل”عزة”: تحالف الحرية والتغيير “انتهى”

عزة برس

خلافات الحرية والتغيير تكشف المستور.. يفاوضون المكون العسكري سرأً ويرفضون في العلن

عزة برس

اترك تعليق