الأخبار

خبير تربوي: تردي بيئة العمل وضعف رواتب المعلمين وراء زيادة الرسوم في المدارس الحكومية

الخرطوم ـــ عزة برس

عبر عدد من المواطنون فرحتهم من توجيهات وزارة التربية والتعليم بفتح المدارس في موعدها وعدم فرض أي رسوم على التلاميذ في المدارس الحكومية وقالوا إن هذا القرار أتى في وقته لجهة أن الأسر يعيشون ظروف اقتصادية صعبة وأن ذلك سيرفع منهم أعباء كثيرة.
واوضح الخبير التربوي محمد ابكر حامد في تصريح صحفي أن من أسباب فرض الرسوم على التلاميذ في المدارس الحكومية ضعف رواتب المعلمين وتردي بيئة العمل الى جانب النقص في الاحتياجات الضرورية .
وطالب ابكر وزارة التربية والتعليم بضرورة العمل على تحسين بيئة العمل المدرسي وتأهيل المعلمين وتدريبهم اضافة الى تحسين أوضاعهم المعيشية بحيث لا يضطرون الى زيادة الرسوم بحجة سد النقص في الرواتب .
ويقول علي حسين ( مواطن) هذا التوجيه سمعناها مرارا وتكرارا من قبل ولكن المدارس تطلب باستمرار رسوم على التلاميذ وتابع.. لذلك انا اناشد الجهات الرسمية بالتشديد والرقابة ومعاقبة كل ادارة مدرسة تفرض على تلاميذتها رسوم وأضاف المدارس الحكومية في أي بلد مجانا ومدعوما بكتاب ووجبة الا السودان .
ويشير المراقبون أن وزارة التربية والتعليم بتوجيهها عدم فرض رسوم على المدارس الحكومية تؤكد وقوف الحكومة مع المواطن وأنها ماض باتجاه دعم مجانية التعليم مؤكدا أن هذا النهج يتسق مع السياسات التي انتهجها السيد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان دقلو عندما تعهد في وقت سابق بحل مشكلة التعليم والمياه بولايات دارفور ودفع مرتبات المعلمين في المدارس والخلاوى في وقتها المحدد كما وجه سيادته بزيادة مرتبات المعلمين واكمال النقص في المدارس بتلك الولايات حتى لا يلجأ او تضطر المدارس لفرض الرسوم على أولياء امور التلاميذ وخلافه..


مواضيع ذات صلة

البرهان يشهد تخريج الدفعة الأولى من قوات حفظ الأمن بدارفور غداً

عزة برس

توجيه حكومي بتبسيط إجراءات التأمين الصحي

عزة برس

الشيوعي يحذّر من تجيير المواكب لصالح “قوى التسوية”.. والمؤتمر السوداني يرد

عزة برس

مجموعة الميثاق تطالب بلجنة تحقيق في مقتل شهداء 30 يونيو

عزة برس

تدابير احترازية لتأمين معسكرات اللاجئين بالقضارف

عزة برس

الحرية والتغيير: الأزمة السياسية تجاوزت خيار التسوية

عزة برس

اترك تعليق