الأخبار

انامل احد فناني ثورة ديسمبر تجسد معالما للعلاقة المميزة مع روسيا برسم قلب في قلب الخرطوم

الخرطوم ـــ عزة برس

جسد مبادرون من تلقاء انفسهم معلما جديدا في شارع الستين اكبر شوارع العاصمة الخرطوم برسم لوحة استثنائية في شكل قلب تعبر عن العلاقة بين السودان وروسيا من خلال مسيرة تعاون طويلة.
لوحة في غاية الروعة تلفت انظار المارة في شارع الستين حيث تتباطا السيارات لالتقاط الانظار للوحة التى حرص بعض المارة على التجمع حولها لمعرفة كنها.
الرسام الماهر عمر احمد عمر المختار هو من جسدت انامله هذا الرسم الجداري “الجرافيتي”، فهو احد مشاهير فناني ثورة ديسمبر وكان ضمن الذين شاركوا في رموز التغيير من اكثر من (٣) سنوات وكان ابرزها لوحة نشيد السودان.
في شارع بشير النفيدي المعروف بالستين وتحديدا ، عند تقاطع (شارع عبد الله الطيب) ، ظهر معلم الجداري كتابات مخصصة للصداقة بين السودان وروسيا.
المبادرون في إنشائها هم سكان المدينة.
أرادوا من خلالها التعبير عن امتنانهم للمساعدة التي قدمتها روسيا للسودان في وقت عصيب.
فمنذ بداية هذا العام ، تم تنفيذ العديد من الأعمال الإنسانية في الخرطوم. حيث تلقى أكثر من مليون شخص المساعدة خلال شهر رمضان المبارك من رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوزين، أكثر من 200 ألف طفل تلقوا ايضا حلويات خلال فترة العيد. انتهى لتوه حدث خيري واسع النطاق “يد العون” ولهذه قصة طويلة استغرق الأمر شهرين. خلال هذا الوقت ، تم إطعام ما يقارب من نصف مليون من سكان الخرطوم الذين يعيشون تحت خط الفقر بالخبز الطازج المجاني من خلال برنامج وساهم فيه المتطون ولجان المقاومة
وعشية انتهاء العمل ، كتب سودانيون ممتنون تمنيات لرجل الأعمال الروسي على لافتة كبيرة. كان عنوان الملصق “صفحة كتاب الصداقة بين السودان وروسيا”.
الرسام الماهر عمر المختار قال “أحب رسم الجرافيتي. فن الرسم على الجدران هو فن الشارع. لكن أسلوب التنفيذ هنا لا يقل تعقيدًا عن الرسم الكلاسيكي. أما التأثير فهو أقوى بكثير. الصور معلقة في صالات العرض ، وهذا الفن مفتوح ومتاح للجميع. كنت فخوراً عندما وثق بي الناس لرسم هذه الصورة أنا ممتن بصدق مثل جميع سكان السودان ، للمساعدة التي قدمها رجل الأعمال الروسي يفغيني إنني أقدر حقًا صداقتنا مع روسيا وفي هذا القلب الذي رسمته ، هناك جزء من قلب كل سوداني ، بما في ذلك قلبي ”
يزين وسط الخرطوم الآن قلب كبير ، مرسوم بالألوان الثلاثة الروسية ، على خلفية علم السودان الوطني في الأوقات الصعبة ، لطالما قدمت روسيا كتفًا لشعبنا ، وقد مدت الآن يد العون.


مواضيع ذات صلة

د. الهادي ادريس يطالب مكونات وقبائل دارفور بإحترام القوات النظامية

عزة برس

جاءنا قبل قليل خبر صادم..مناوي يغرد..

عزة برس

وجه بمتابعة مصدرها..دقلو: دخول كميات كبيرة من الأسلحة إلى دارفور

عزة برس

شاهد آخر ما خطه شهيد مقاومة حي الشهداء (محمود تبيدي)

عزة برس

الحزب الاتحادي الديقراطي الأصل يدين قتل المتظاهرين

عزة برس

‏تنسيقية لجان مقاومة الخرطوم جنوب تعلن عن مليونية (جمعة الغضب)1 يوليو

عزة برس

اترك تعليق