العالم

داعش تدخل خط أزمة أفغانستان.. مطار كابل “تحت التهديد”

الخرطوم ـــ عزة برس /وكالات

كشفت وسائل إعلام أميركية أن الولايات المتحدة “تتابع تهديدات محددة من تنظيم داعش ضد مطار كابل، وضد أميركيين وآخرين يحاولون مغادرة أفغانستان”.

ونقلت شبكة “إن بي سي” الإخبارية عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، قولهم إن القوات الأميركية تعمل على إيجاد طرق بديلة لنقل الأميركيين والأفغان، المفترض وصولهم إلى المطار ليغادروا البلد المضطرب.

وأكدت الشبكة أن “وزارة الدفاع تحاول إيجاد طريق بديل لعمليات الإجلاء”، لتجنب التهديدات التي لم تكشف عن هويتها.

وأشارت “إن بي سي” إلى أن الوزارة نصحت المواطنين الأميركيين الذين يحاولون المغادرة بعدم التوجه إلى مطار كابل بسبب “التهديدات الأمنية المحتملة”، مع وصول كبار قادة حركة طالبان إلى العاصمة لاختيار حكومة جديدة.

وكانت السفارة الأميركية في أفغانستان أصدرت بيانا مشابها، السبت، تنصح فيه المواطنين الأميركيين بتجنب التوجه إلى المطار وبواباته في هذا الوقت، ما لم يتلقوا تعليمات فردية من ممثل الحكومة الأميركية للقيام بذلك.

بعد أيام من دخولها كابل، رصد مقطع فيديو نشرته طالبان مقاتلين تابعين للحركة المتشددة، يرتدون ملابس ومعدات عسكرية كاملة خاصة بالجيش الأفغاني.
ويبدو في المقطع القصير الذي التقط داخل مسجد، العشرات من مقاتلي طالبان المسلحين، وقد تخلى أغلبهم عن الملابس التقليدية للحركة وارتدى ملابس ومعدات عسكرية، وحتى نظارات الرؤية الليلية.

ويعكس المقطع على ما يبدو نوايا طالبان الجادة في أن تحل محل الدولة والجيش، بعدما سيطرت على معظم أراضي أفغانستان بما في ذلك العاصمة كابل.

واستولت الحركة على كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والثقيلة والمعدات والآليات العسكرية الأميركية، بعد قرار واشنطن بسحب قواتها من أفغانستان مما مهد الطريق أمام عودة طالبان وبسرعة فائقة.

وبين عامي 2002 و2017، قدمت الولايات المتحدة أسلحة إلى أفغانستان، تقدر قيمتها بنحو 28 مليار دولار.

وقال مسؤول أميركي لـ”رويترز” إن طالبان تسيطر على الأرجح على أكثر من ألفي عربة مدرعة أميركية، وما يصل إلى 40 طائرة، بما في ذلك طائرات هليكوبتر وأخرى مسيرة.

وكشفت صور سابقة مقاتلي طالبان وهم مسلحون بكل ما هو أميركي، من بنادق القنص إلى نظارات الرؤية الليلية وغيرها من المعدات.

ويمكن بسهولة رصد عربات “هامفي” ومعدات عسكرية أميركية أخرى في شوارع كابل، ومدن أفغانستان بشكل عام.

وقال مسؤول أميركي آخر لـ”رويترز”: “كل ما لم يتم تدميره هو ملك لطالبان الآن”.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أنه “لم يكن هناك قدر من التدريب. العتاد الأميركي كان كافيا لإنشاء قوة أمنية مستعدة للقتال”.


مواضيع ذات صلة

أردني في الإمارات يسدد لزوجته الشابة 16 طعنة

عزة برس

للمشاركة اوردغان..تركيا تشيع احد اشهر مشايخها

عزة برس

في اللحظة الحاسمة.. سعودي ينقذ طائرة وركابها من كارثة حقيقية

عزة برس

مجموعة من القرود تقتحم منزل سيدة وتختطف رضيعها

عزة برس

جو بايدن يسقط من على دراجته عند رؤية الصحفيين

عزة برس

وفاة أمير سعودي و بيان من الديوان الملكي

عزة برس

اترك تعليق