الإقتصاد

السودان بصدد شراء ألف ميغاواط كهرباء من إثيوبيا

الخرطوم ـــ عزة برس /وكالات

قالت شركة الكهرباء الإثيوبية “حكومية” ، إن عددا من الدول الأعضاء في السودان أشترت الكهرباء من إثيوبيا.

وأوضحت أن السودان يريد شراء ألف ميغاواط من الكهرباء.

وأوضح أندألم سيا ، مدير قسم التخطيط بشركة الكهرباء الإثيوبية ، في وكالة الأنباء الإثيوبية اليوم الخميس ، أن دولا أفريقية ، بما في ذلك السودان ، أصله ، إيصال الكهرباء من إثيوبيا ، وقال إن جنوب السودان وكينيا وجيبوتي.

خبراء خبراء في العلاقات الخارجية إلى الخرطوم ،

اكتب سياسياً إلى المنتظر أن يكتمل قريباً بناء خط ناقل للكهرباء بين إثيوبيا وكينيا لنقل طاقة تقدر بحوالي 500 ميجاواط من الإمدادات الكهربائية ، وأن أعضاء من البرلمان الكيني ، سيزورون إثيوبيا الأسبوع المقبل.

ولفت سياسيا إلى جنوب السودان أوقفه في رسالة عن رغبتها في إشارة إلى وجود خطوط الكهرباء.

وكشف المسؤول الإثيوبي عن أن تربطها علاقة ببعض دول أفريقية بخط كهربائي.

بعض البلدان التي تعود أصولها إلى الأرض من أستراليا.

ميناء الشحن الأفريقي إلى إفريقيا ، جنوب إفريقيا ، الهند

أفريقيا أن تعمل بجد فخرا لأفريقيا.

الكهرباء وسد النهضة
ويونيو / حزيران ، أعلنت هيئة الكهرباء الإثيوبية ، أنها تعمل حاليا على الخط الناقل للكهرباء “سلسلة الكهرباء” النهضة قبيل بدء عملية توليد الطاقة.

البيان الرسمي للهيئة الحكومية ، بيان آنذاك ، إن عملية المراجعة للجزء الناقل للنهر

وذكر البيان أن “جميع البنود والمحطات التي تمر بها محطات النقل الكهربائية والكهرباء تمر بصورة دقيقة ، بداية من محطة النهضة ومرورا بمحطة ديديسا المحولة في إقليم أوروميا”.

وأخيرًا أشبعت من الشهر الماضي ، الشهر الماضي ، نشيد النيل الأزرق ويثير خلافا مع دولتي المصب مصر والسودان.

وبث التلفزيون الإثيوبي ووكالة الأنباء الفرنسية ، القوات المسلحة ، القوات المسلحة الثانية لسد النهضة.

وقد تم الإعلان عن نجاحها في يوليو / تموز 2020 ، وتمكنت من إنجاز إنجاز المرحلة الأولى من مؤسسة خزان النهضة ، التي قدرت بـ4.9 مليار متر مكعب من المياه.

والمزيد من العطاء بسد النهضة متوقفة رسميا منذ أبريل / نيسان الماضي بعد فشل مصر والسودان (دولتي المصب) وإثيوبيا (دولة المنبع) في بوسه لتفاهمات قبل بدء الملء الثاني للسد الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق الأزرق.

وترفض القاهرة والخرطوم التابعين لإرساء العبارات والتشغيل.

وتقلل أديس أبابا من مخاوف الخرطوم والقاهرة ، وتتعهد بمراعاة هواجس دولتي المصب ، التمثيل السريع في دورة الملء الثاني يكلف البلاد نحو مليار دولار ، كما تأمل أن “يلبي السد حاجة البلاد من الكهرباء”.

نشر في اقتصاد – اقتصاديات بواسطة: أديس أبابا – العين الإخبارية


مواضيع ذات صلة

سكر كنانة: الشركة تحرص على تنفيذ  المشروعات  المصاحبة لصناعة السكر  لتحقيق التنمية

عزة برس

السكة الحديد: جاهزون لنقل البضائع والسلع الاستراتيجية بالإقليم الغربي

عزة برس

فتح التقديم للعمرة بالأقساط في ولاية سودانية

عزة برس

رفع الحد الأدنى للمعاشيين إلى 37 ألفاً

عزة برس

حافظ عبدالنبي يترأس اجتماع وزراء الصيد البحري بالدول الافريقية

عزة برس

اتفاق”سوداني ـ مغربي” بشأن اللحوم والصيد

عزة برس

اترك تعليق