الأخبار

الغرفة القومية للمصدرين: البنك المركزي (سادي دي بطينة ودي بعجينة).. ََويتجاهل الجلوس إلى القطاع

الخرطوم : محمد مصطفى

كشف الأمين العام للغرفة المصدرين عمر بشير،عن ارتفاع حجم الصادرات إلى “6” مليار دولار خلال السبع أشهر الماضية ، وارجع الخطوة للجهود المبذولة لترقية القطاع .
وانتقد عمر في المؤتمر الصحفي حول” مشاكل الصادرات السودانية الحالية مابين مأزق السياسات ” أمس ، بنك السودان المركزي وتجاهله وإبداء استعداد ومرونة لجلوس لقطاع الأعمال بالايفاء بمتطالباته وتابع بالقول ‘سادي دي بي طينة ودي بعجينة”، وأشار إلى أن الوظائف القيادية بالبنك تتبع لجهاز الأمن والمخابرات، ودعا لمعالجة الخلل وزاد” الاقتصاد لايدار بالقبضة البوليسية بل بالحرية والشفافية والحوكمة”.
وشن عمر ، هجوم لاذع على الوكالة الوطنية لتمويل وتأمين الصادرات لجهة عدم الإبقاء بدورها في تغطية المخاطر وقصر دورها في الجباية، بجانب عدم إنفاذ اتفاقية شركاء المواني التي وقعت مؤخرا بدعم من وزير التجارة بيدا انه قال ان التوصيات وضعت في “ادراج المكاتب وتحت المخدات ”
وأشتكى عمر ، من بعض التعقيدات البيروقراطية، كزيادة الرسوم المفروضة على الصادر وتعددها من بعض الجهات ،منوها الي وجود “34” رسما بعضها ليست ذات جدوى للجهه المستوردة وقال ان هنالك ثلاث رسوم مفروضة من قبل المواصفات ومثلها من الصحة الي رسوم تصريح مرور للغابات وأبراء ذمة للزكاة رغم اخراجها، مبرر الخطوة بسبب الاجراءات البيروقراطية الأجراءات تنامت الأعمال الغير رسمية وخرجت بعض الشركات الي الخارج مما حتى الى أعاقة النمو الأقتصادي.
وأشار بشير الي غياب ممثل وزارة الزراعة في المؤاني لأكثر من” 28 ” يوم
وأبدى استعداد لدفع الرسوم بتوحيدها مقابل تقديم الخدمات.
وكشف بشير ، عن هروب عدد كبير من شركات الملاحة ، لافتاً إلى ان الشركات الست العاملة مدراءها اجانب ووكلاء للخط الملاحي وهذا لا يحدث إلا في السودان.
وفي السياق دافع مدير عام الوكالة الوطنية لتمويل وتأمين الصادرات عبدالمنعم عبداللطيف ، عن أداء الوكالة ونعتها بالمؤسسة “الجبايية” ، منوها لانحصار دورها في تشجيع الصادرات وتامينها من المخاطر التجارية والسياسية .
من جانبه قال رئيس شعبة الحبوب الزيتيةمحمدعباس، أن عائدات الصادر المتوقعة للحبوب تقدر بمليار ونصف المليار دولار في العام، بيد ان سوء الادارة عاق دون الوصول الى الرقم كعدم الالتزام بالمواعيد من قبل الجهات الحكومية عند القيام بأجراءات الصادر مما أدت الى فقداننا لبعض الأسواق بدخول دول غيرنا.
وقال اننا موعدين بموسم جيد للعام الحالي من كافة انواع الحبوب الزيتية ويمكن ان نصل بالعائد الى “2”مليار دولار حال تسهيل أجراءات الصادر

مواضيع ذات صلة

التنسيقية العامة لأبناء الرزيقات بالداخل والخارج.. بيان حول زيارة لولاية نهار النيل

عزة برس

مباحثات بين اثيوبيا وايغاد حول الازمة السودانية

عزة برس

المجلس الاستشاري لشرق السودان يصدر بيانًا يوضح فيه موقفه الرسمي من أزمة تلفزيون السودان

عزة برس

توغل مليشيات إثيوبية في الفشقةوتزايد التعديات على المزارعين والرعاة

عزة برس

القاهرة تستضيف مؤتمرًا للقوى السياسية السودانية في السابع من يوليو

عزة برس

والي الجزيرة يقف على سير العمليات بالمحور الغربي

عزة برس

اترك تعليق