الأخبار

وزير الخارجية ترأس اجتماع المجلس الوزاري للإيقاد

 

الخرطوم ـــ عزة برس

 

ترأست السيدة مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية، اليوم الخميس الموافق ٢٤ يونيو ٢٠٢١م، عبر تقنية الاتصال المرئي، اجتماع المجلس الوزاري لاعضاء دول الإيقاد في دورته غير العادية “الثانية والسبعين”، وشاركت فيه دول الايقاد السبع.

بحث الاجتماع التحديات التي تواجه اتفاقية السلام المنشطة في جمهورية جنوب السودان، ودعم الانتقال السياسي في الصومال، والجهود الإقليمية للاستجابة لجائحة كورونا، بجانب مبادرة الحلول المستدامة لقضايا النزوح في جمهورتي السودان وجنوب السودان.

أشادت السيدة الوزيرة في كلمتها الافتتاحية بالتقدم المحرز في تنفيذ اتفاقية السلام بجمهورية جنوب السودان، داعية لبذل المزيد من الجهود في محاور تخريج القوات الموحدة ونشرها، وإنشاء المفوضيات والآليات المنصوص عليها في الاتفاقية، وتكوين مجلس الولايات والمجالس التشريعية الولائية وبدء عمل المجلس التشريعي الانتقالي، ودعم مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج، وصياغة واعتماد الدستور الجديد.
كما دعت السيدة الوزيرة الإقليم والمجتمع الدولي لدعم اتفاقية السلام بجنوب السودان في كافة المجالات، مؤكدة تطلع السودان لترفيع علاقاته مع جنوب السودان لشراكة استراتيجية خاصة في مجالات النفط والتجارة والاستثمار والأمن والنقل والبنيات التحتية.

من ناحية أخرى، أكدت السيدة الوزيرة استمرار جهود السودان لدعم الأشقاء الصوماليين لإجراء الانتخابات وتعزيز السلام والاستقرار وإعادة بناء مؤسسات الدولة.

في منحى ذي صلة شددت السيدة الوزيرة على ضرورة استعداد دول الايقاد لأي جوائح مستقبلية، مقترحة إنشاء مركز إقليميي للاستعداد للطوارئ الصحية ومجابهتها. وامن الاجتماع على مقترح السودان بشأن انشاء مركز اقليمي للاستعداد للطوارئ الصحية و الاستجابة لها.

 

.


مواضيع ذات صلة

قلعة “شيكان” تستضيف بطولة سيكافا

عزة برس

اجتماع طارئ لمنظمة الصحة حول “جدري القرود”

عزة برس

الحراك الوطني: الشعب لن يعجز عن طرد “يونتامس”

عزة برس

مقاومة الخرطوم تكشف تفاصيل خلافاتها حول لقاء “الآلية الثلاثية”

عزة برس

مسؤول حكومي: تنفيذ الحملات الامنية اشبه بنظام العقاب الجماعي

عزة برس

فتح تحقيق في احداث مشروع “ابونعامة”

عزة برس

اترك تعليق