ابرز المواضيع الأخبار

وزير الخارجية تبدي قلقها وتستعجل مجلس الأمن لعقد جلسة بشأن سد النهضة

 

طالبت د. مريم الصادق وزيرة الخارجية السودانية، مجلس الامن بعقد جلسة في اقرب وقت ممكن لبحث تطورات الخلاف حول سد النهضة الاثيوبي واثره على سلامة وأمن الملايين من الذين يعيشون على ضفاف النيل الازرق والنيل الرئيسي في السودان ومصر واثيوبيا.
وطالبت في رسالة بعثت بها اليوم لرئيس مجلس الامن التابع للامم المتحدة  بِحثّ كل الاطراف على الالتزام بتعهداتها بموجب القانون الدولي والامتناع عن إتخاذ اية اجراءات آحادية الجانب ودعوة اثيوبيا بالتحديد للكف عن الملء الاحادي لسد النهضة الامر الذي يفاقم النزاع ويشكل تهديدا للامن والسلام الاقليمي والدولي.
ودعت رسالة وزير الخارجية السودانية د. مريم الصادق مجلس الامن الدولي بمناشدة كل الاطراف بالبحث عن وساطة أو اية وسائل سلمية اخرى مناسبة لفض النزاعات لحل القضايا العالقة المتبقية في مفاوضات سد النهضة.
ودعت الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وكل المنظمات الدولية و الاقليمية للمساعدة في دفع مفاوضات سد النهضة الاثيوبي ببذل مساعيها الحميدة وجهودها للوساطة لحل هذا النزاع.
واعربت وزير الخارجية د. مريم الصادق عن قلق السودان البالغ وأسفه لمضى اثيوبيا قدما في الملء الاحادي الجانب لسد النهضة للمرة الثانية معرضة حياة الملايين من السودانيين وسلامتهم وسبل عيشهم لمخاطر جسيمة.
وسردت الرسالة بالتفصيل الجهود الحثيثة والمخلصة التي بذلتها السودان للتوصل لاتفاق قانوني ملزم عبر عملية التفاوض التي يرعاها الاتحاد الافريقي خلال عام كامل وكيف وصلت هذه المساعي لطريق مسدود بسبب تعنت اثيوبيا وافتقارها للارادة السياسية الضرورية للتوصل لاتفاق يخاطب مصالح ومخاوف كل الاطراف.

٢٢ يونيو ٢٠٢١

عمر الفاروق سيد كامل
المتحدث الرسمي بإسم الحكومة في ملف سـد النهضة


مواضيع ذات صلة

خبراء : جهات تروج للاشاعات والاكاذيب واثارة الفوضى في البلاد

azza press

إنعدام كتب صفوف بمرحلة الأساس..قضية مهمة في خضم صراع سياسي للحكومة

azza press

تسييرية بنك السودان تعلن كامل تضامنها مع لجنة إزالة التمكين

azza press

مناوي : رأي الشعب يجب أن يكون جزءاً من رأي الفترة الانتقالية وليس فقط رأي مجموعات صغيرة

azza press

الشرطة : قرار سحب الشرطة كان بتوجيهات القيادة العليا للدولة وكذا إلغاء أمر الإنسحاب

azza press

عضو مجلس السيادة يلتقي رئيس بعثة يونيتامس..

azza press

اترك تعليق