علوم وتكنلوجيا

مع الإحتفال باليوم العالمي.. المجلس الأعلى للبيئة : يرسم صورة قاتمة للبيئة في ولاية الخرطوم

 

الخرطوم /عزة برس

قال الأمين العام لمجلس البيئة والترقية الحضرية ولاية الخرطوم الدكتور بشري حامد الى أن الاحتفال باليوم العالمي للبيئة و الذي يصادف الخامس من يونيو من كل عام ،وياتي هذا العام تحت شعار إستعادة النظم الأيكولوجية

ورسم حامد في بيان تحصلت عزة برس على نسخة منه صورة قاتمة للبيئة في ولاية الخرطوم وقال ان الولاية ظلت تعانى كثيراً من تدهور النظم البيئية من تعدى على الغابات ، الاراضى الرطبة ، المراعى ، مصادر المياه علاوة على التمدد السكانى على حساب الموارد والنظم البيئية من خلال سياسات أستخدام الاراضى غير الصديقة

واكد ان الولاية تتطلب العلاج العاجل والمستدام لإستعادة النظم البيئية من خلال خطة متكاملة تم التوافق عليها مع جميع الشركاء فى القطاع الحكومى وغير الحكومي من خلال التشريعات الصديقة للبيئة ، إدماج البعدالبيئى فى كل أنشطة الولاية ، إعادة إعمار الغابات الريفية والحضرية ، وقف التعدى على الأنهار ومصادر المياه ، زيادة المساحات الخضراء داخل المدن ، أخضاع عمليات أستخدام الاراضى والتخطيط العمرانى للحوكمة البيئية لتحقيق مبدأ الأستدامة علاوة على تفعيل القوانين البيئية وزيادة جرعات الوعى الخاصة بأستعادة النظم البئية
واردف نحن فى الاجهزة الرسمية وكذلك شركاء العمل فى البيئة من منظمات مجتمع مدنى، مفوضيات أكاديمية وبحثية وأجهزة أعلامية وسياسية نطمع جميعاً لتحقيق مبدأ ولاية خضراء مستدامة صديقة للبيئة ذات نظم بيئية سليمة .
إن هذا الهدف لن يتم تحقيقه إلا من خلال المشاركة الفاعلة لجميع الشركاء حيث أن البيئة مسئولية الجميع

نص البيان

درجت الامم المتحدة على الأحتفال باليوم العالمي للبيئة فى الخامس من يونيو من كل عام منذ العام 1972 وذلك لتسليط الضوء على القضايا البيئية والاهتمام بها وزيادة الوعى البيئى لشرائح المجتمع المختلفة من خلال العمل على ترسيخ مفهوم الأستدامة الأيكولوجية لدى الأجهزة الرسمية وغير الرسمية وشركاء البيئة فى مختلف المجالات والمواقع .
يأتى أحتفال هذا العام تحت شعار : ” أستعاد ة النظم الأيكولوجية ” فى ظروف بيئية بالغة التعقيد إذ يفقد العالم سنوياً أكثر من 4مليون هكتارمن الغابات ، تجفيف مالايقل عن 87% من الاراضى الرطبة خلال الثلاثة قرون السابقة ، صرف 80% من مياه الصرف الصحى فى المحيطات دون معالجة علاوة على عمليات التلوث التى تهدد الحياة فى العالم. تهدف الأمم المتحدة لأستعادة النظام الأيكولوجي من خلال خطة منظومة 2020- 2023 لإحياء مليارات الهكتارات من الغابات والاراضى الزراعية وكذلك إعمار البيئة البحرية والمناطق الجبلية مع تعزيز سبل كسب العيش ومواجهة التغيرات المناخية ووقف تدهور التنوع الحيوى بالاضافة الى أنشطة أستدامة المدن وإنشاء الحدائق والمحافظة على نقاء الانهار ووقف التعدى على الغابات والاراضى الرطبة


مواضيع ذات صلة

يشهدها العالم .. “ظاهرة فلكية” لم تحدث مند أكثر من 580 عاما

azza press

جامعة السودان تحتل المركز الأول على الجامعات السودانية والعالمية في تصنيف ” ويبومتركس”

azza press

السودان يلتحق بتحالف افريقيا الذكية

azza press

تطبيق التعليم الدامج بالخرطوم العام الدراسي المقبل

azza press

إنجاز مذهل : مصري يتوصل للجين المتحكم ب”القاتل الأول للبشر”

azza press

 شركة “مايكروسوفت”: مجموعة إسرائيلية باعت أداة لاختراق “ويندوز”

azza press

اترك تعليق