ابرز المواضيع تحقيقات وتقارير

كباشي ينزع الإلغام في جوبا…قلواك يبشر في الخرطوم السلام بات قريباً

 

 

الخرطوم ـــ عزة برس

 

يبدو ان ثمة شئ من حتى قد حدثت في جوبا بين الوفد الحكومي المفاوض برئاسة كباشي ووفد الحركة الشعبية – شمال القادم من كاودا يحمل معه مسودة باسم الاتفاق الإطاري لايقاف الحرب وتحقيق السلام بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لبناء دولة المواطنة التي تطالب بها حركة تحرير السودان عبدالواحد محمد النور.
الاربعاء يوم التسامح
وبالرغم من ان الحركة الشعبية جاءت من كاودا تحمل اشواق المواطنين للوحدة الجاذبة وتنشد بقناديل السلام لكن مسودة الاتفاق التي تقدمت بها الى وفد الحكومة حملت في طياتها قضايا شائكة قد تفسد مزاج الطرق الصوفية في ولايتي جنوب وغرب كردفان بشأن التراضي المجتمعي والتعايش السلمي.

القيم جسر التراضي

لكن الشارع العام بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق بعيد كل البعد من اطروحات الاحزاب السياسية والناشطين ومزاعم الحركة الشعبية –شمال بقيادة الحلو” فالغاء قانون الزكاة لا يؤثر في حياة الناس لان التمازج السكاني يبني على الحياة الاجتماعية وتسود بينها الثقافات والعادات والتقاليد والقيم والمورثات، وعطلة يوم الجمعة واستبدالها بيوم الاربعاء لا يمنع المسلمين والمسيحين من الصلوات في يومي الجمعة والسبت والاحد .

تمزيق النظام البرلماني

بعد انفصال جنوب السودان لا احد يريد فصل جزء عزيز من ارض الوطن ، قبول الآخر اساس التعايش السلمي بين المجتمعات ووحدة السودان تبداء بوحدة جاذبة لشعوب المنطقتين ودارفور، والوضعية الخاصة لمناطق النزاع في المنطقتين “جبال النوبة والنيل الأزرق “، والحكم الرئاسي من حكام الأقاليم الثمانية وانهاء الشراكة القائمة الآن بين المجلس العسكري والمدني.

العلمانية مقابل الوحدة

وكشف مصدر بحكومة جنوب السودان فضل عدم ذكر اسمه ان وفد الحكومة المفاوض برئاسة كباشي وخالد عمر والتيم المرافق له تحملوا الضربات القاضية تحت الحزام بحنكة المفاوضين وردوا على الورقة الإطارية المبطنة بالإلغام في مسودة الاتفاق بصمت، حيثُ امنوا على عدد كبير من بنود الاتفاق وتحفظوا على بعض البنود، واشترطوا على البعض الآخر وافسحوا المجال على الوساطة لمعالجة نقاط الخلاف حول حق تقرير المصير في حال خرق القانون الأعلي في المبادئ الدستورية.

بشريات وأخذ الموافقة

ويرى المراقبون ان سر وصول رئيس الوساطة الجنوبية توت قلواك المفاجئة الى الخرطوم ومقابلة رئيس مجلس السيادة وتبشير الشعب السودان بقرب تحقيق السلام مع الحركة الشعبية بقيادة الحلو وان المفاوضات تمضي بصورة طيبة وان السلام في المرحلة الثانية بات وشيكاً وتبقت للوساطة توحيد الرؤى حول المسودة التي تقدمت بها الحركة وردت الحكومة في ورقة واحدة تمهيداً للوصول إلى اتفاق إطاري بين الجانبين يعتبر انجازا منقطع النظير وفي وقت قصير.

القفز فوق الألغام

وارجع بعض الخبراء الى ان نجاح الوفد الحكومي في المفاوضات الثانية بالقفز فوق الالغام التي زرعتها الحركة الشعبية في مسودة الاتفاق الاطاري ، يعود الى الخبرة والحنكة التي تمتع بها الفريق كباشي وعلم بدهاليز المفاوضات السابقة مع حركات الكفاح المسلح “الجبهة الثورية ” حيثً كان يمثل الزراع الأيمن لرئيس الوفد الحكومي المفاوض محمد حمدان دقلو في المفاوضات مع الجبهة الثورية تجاوز الملفات الساخنة في الترتيبات الامنية والقضايا العالقة بجانب مرجعيته الجغرافية كواحد من ابناء جنوب كردفان وخبير استراتيجي عسكري في إدارة الأزمات.

كباشي وحميدتي

ويقول الخبراء بالرغم من تصريحات مستشار جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك بان السلام بات قريباً الإ ان الشيطان دائما يكمن في تفاصيل تقاسم السلطة والثروة والترتيبات الأمنية، وعند مناقشة “القانون الاعلى” من المبادئ فوق الدستورية والتي تتكون من العلمانية والديمقرطية والتعددية واللامركزية والاعتراف بالتنوع واحترام حقوق الانسان فان الوفد الحكومي حرصاً منه لاستكمال السلام الشامل وارساء قواعده سيحسم النقاط الخلافية كما فعل القائد محمد حمدان دقلو في المفاوضات السابقة مع الجبهة الثورية وتلك الجهود تصب في صناعة السلام .

تطيب الخاطر

ولتطيب الخواطر وترميم العلاقات بين حركات الكفاح المسلح والحركة الشعبية – شمال من الركون إلى الاحزاب السياسية وتنسيق المواقف ومعالجة الخلل في جداول تنفيذ مصفوفة اتفاقية جوبا لسلام السودان من المنتظر ان يلحق بوفد الحكومة المفاوض في جوبا وفد عال المستوي من الجبهة الثورية للانضمام إلى الوفد الحكومي وهم احمد تقد لسان وابراهيم موسي زريبة ومحمد اسماعيل اركان وسلوي ادم بنية وممدوح طاهر محمد والناطق باسم الجبهة الثورية اسامة سعيد لاستكمال السلام الشامل .

مواضيع ذات صلة

خبير اقتصادي  يحذر من الإتجاه لسياسة “الدلورة” الكاملة بدلاً عن العملة السودانية

azza press

العطا: جامعة النيلين ستفتح أبوابها ليتنافس أبناء الوطن

azza press

حجر: الإجراءات الإقتصادية التي إتخذتها الحكومة تتطلب الصبر للعبور بالبلاد إلى مرحلة التنمية

azza press

الناير: السودان ثاني دولة الأعلى تضخما في العالم بنسبة بلغت٣٦٣٪

azza press

بانورما في سجل جهاز المخابرات

azza press

بعد انقطاع لربع قرن.. طلاب الفشقة يؤدون امتحان الشهادة السودانية

azza press

اترك تعليق