المقالات

التحركات المصرية بين نهضة السد الأثيوبي، ونهضة التموضع الإقليمي بقلم : عمار العركي

 

– بعد أيام من زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى جيبوتي، وتوجه رئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل إلي اسرائيل، بالتزامن مع اختتام جولات التدريب العسكري المشترك بين مصر والسودان، إنطلق رئيس أركان الجيش المصري، الفريق محمد فريد، في زيارة إفريقية سريعة إلى روندا وكينيا.
– تزامنت التحركات المصرية في إفريقيا عامة والقرن الافريقي بوجه خاص مع تحركات إمريكية تختص بأزمتي سد النهضة و الحدود السودانية الأثيوبية، كذلك تحركات (تركية قطرية) في ذات الاتجاه، اضافة لقيام (قطر) بحل الخلاف بين الصومال و كينيا،
– في ظل هذا الحراك والتفاعل مع قضية سد النهضة – والتي تمثل لمصر اكثر من كونها قضية امن قومي مصري ، بل تعدتها لتكون قضية (امن اقليمي) قد تهدد امن واستقرار المنطقة حسب توصيف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي – نجد أن (الإمارات) والتي تعد حليفة لمصر ضمن التحالف العربي ، لا تكترث بقضية سد النهضة ويكاد يكون موقفها سلبا علي مصر وتتحرك في المنطقة وفق مصالحها الإقتصادية كما هو الحال في ملف ازمة الآراضي الزراعية (منطقة الفشقة).
– الموقف الإماراتي السالب تجاه مصر ليس بجديد ولا مستغرب ، خاصة أن العديد من الملفات في المنطقة تشهد تبايناً بين مصر والإمارات في مقدمتها الملف (الليبي)، والذي باتت مصر تعمل لوحدها بعيداَ عن الإمارات عكس ما كان في السابق، كما ان مصر تحصلت علي معلومات تُشير لتحركات إماراتية مناوئة لمصر حسب ما كشفته بعض المصادر الإعلامية، بأن القاهرة حصلت معلومات بشأن تزويد الإمارات لأثيوبيا بأسلحة نوعية متطورة ، ومعلومات خاصة بتحركات عربية لصالح مصر بشأن ازمة سد النهضة.
– كذلك سبق وان نشبت أزمة مكتومة بين مصر والإمارات،ً على وقع تراجع دعم أبوظبي للنظام المصري، سواء على المستوى الإقتصادي، أو في ما يتعلق بملفات المنطقة التي قررت أبوظبي التحرك فيها بما يتوافق مع مصالحها الخاصة من دون النظر للمصالح المصرية، فيما تحدثت مصادر لـ “العربي الجديد” ، قائلة إن أزمة كبيرة نشبت بين البلدين بعدما وجّهت دوائر إماراتية، اتهامات للقاهرة بامتلاكها معلومات استخباراتية بشأن استهداف سفارتي أبوظبي في كل من إثيوبيا والخرطوم، من دون إبلاغ المسؤولين الإماراتيين بها، للتعامل مع الموقف”.
– كذلك أشارت “العربي الحديث” في تغطيتها إلى أن مسؤولاً بارزاً في الإمارات، واجه رئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل بتلك المعلومات، والذي نفى بدوره ذلك الأمر، أو امتلاك القاهرة أي معلومات بشأنه. وأضافت أن “القاهرة ربما تكون بالفعل قد حصلت على معلومات بشأن استهداف سفارتي الإمارات في إثيوبيا والسودان، نظراً للنشاط الاستخباراتي المصري أخيراً في منطقة القرن الأفريقي نتيجة للعديد من المتغيرات، والتي يأتي على رأسها ملف أزمة سد النهضة”.
– في ذات الصياغ، لا يخفي علي المتابعين عدم رضا الإدارة الأمريكية الجديدة علي أداء حليفتها (الإمارات) في المنطقة ،مما جعلها تتعامل (بإسلوب المباشرة)، وتدفع بكل ثقلها في محاولة لمعالجة الإفرازات السالبة الناتجة عن سياسية الإمارات تجاه أثيوبيا وإرتريا،التي افضت إلي تحالف بين الدولتين تسبب في نشوب حرب أهلية هددت إستقرار وأمن المنطقة مما جعل الولايات المتحدة تتصدي للامر وتفرض عقوبات علي اثيوبيا وارتريا ،إضافة إلي ملفي سد النهضة والحدود مع السُودان ، والقاسم المشترك في كل هذه الأزمات (أثيوبيا) ورئيسها المدلل من قبل الإمارات (أبي احمد).
– عليه ومن خلال هذه المُعطيات نعتقد بأن العلاقات المصرية الإماراتية في أضعف حالاتها علي الرغم من محاولة البلدين علي إظهار العكس ،كذلك العلاقات التنسيقية الأمريكية الإماراتية حيال المنطقة، نستطيع القول بأن التحركات المصرية الأخيرة في المنطقة – وإن جاءت متأخرة – ظاهرها ملف سد النهضة وباطنها النهوض و إعادة التموضع الإقليمي ،وإسترادد مصر لدورها ونفوذها بالمنطقة المفقود ، أو علي وجه أدق ( المسلوب )

مواضيع ذات صلة

علي كل.. محمد عبدالقادر يكتب : (انبشقت)!!

azza press

همس الحروف.. سلسلة إتفضل من غير مطرود بقلم : الباقر عبد القيوم على.. الحلقة الأولى ، 6/1

azza press

الصحفية امل هباني تكتب : عودة إلى بوست الإستعانة بصديق…

azza press

علي كل.. محمد عبدالقادر يكتب : المجد للمتاريس.. ما أشبه الليلة بالبارحة!!

azza press

ضد الانكسار.. أمل أحمد تبيدي تكتب : صندوق الشيطان ٢ /٢

azza press

علي كل.. محمد عبدالقادر يكتب : المواطن.. ( في بير ووقع فيهو جبريل)!!

azza press

اترك تعليق