ابرز المواضيع المقالات

سيوف ناعمة.. صرف صرف يا أبو شنب بقلم : عائشة الماجدي

الخرطوم ـــ عزة برس

بالأمس توقفت علي حافة الطريق شرق شارع الحرية ابحث لشئ ما يخصني هنالك قسم شرطة علي بعد أمتار مني مرت بجانبي قرابة الستة بكاسي ماشة بسرعة البرق تحمل كمية عساكر يلبسون ملكي ماعدا ضابط في كل منهم بجانب السواق في المقعد الأمامي سألت شاب خارج من القسم يبدوا انه عسكري متنكر في شنو يا شاب العربات دي مسرعة كدا كانمأ الأمر إسعاف أجابني مبتسم وبذل لي المعلومة بعامية سودانية وشفافية لم يلتفت لها قال لي السيد ابو شنب جاء ماري بجانب برج البركة بعربته السريحة بتاعين الدولار لم يعرفوه صاحوا إليه كعادتهم صرف صرف صرف دولار صرف صرف دولار فغضب وهاج وماج وأمر بالقبض عليهم فوراً والعربات دي طلعت تنفذ آوامر الوزير وعبر مني ذلك الشخص …
سرحت لبرهة من الوقت وسألت نفسي سؤال ياربي هل دائرة الاختصاص بمكتب الوزير ماقاعدة ترفع له تقارير؟؟
هل هذا الوزير لم يعرف مكان السريحة قبل إستوازره ام ان تقيمه لهذا الموقف بس عشان إستفزوا وهو حضرته وزير و معاهو حراسات ودا نوع من الإستعراض……
للمعلومية ياسعادتك هولاء السريحة مجرد ادوات أمسك المعلمييين ورأس الخيط عندك بل تجار الدولار تعرفهم جيداً من أبناء جلدة القحاتة التي تخضع لهم انت الآن وبالطبع مابتقدر تأمر بقبض أحدهم لأنك تعرف ان تحت الحجر عقرب وإن لدغتك فسوف تصبح انت احد السريحة مع لفة مول الواحة ..
تحدثت في كم مقال ان ابوشنب هو الحلقة الاضعف في الحكومة الضعيفة لايرتقي ان يكون رجل دولة ولا صاحب قرار لانو رأي عند غيره اصلاً….
يعني في زول ما عارف…..


مواضيع ذات صلة

الموقع الرفيع لرئيس مجلس السيادة والقائد العام فوق الصراعات السياسية والغضب بقلم : ياسر عرمان

azza press

د. حمدوك ليس ضعيفاً، ولكنه حكيم بقلم: د. علي مالك عثمان

azza press

الجُمْجُمة .. بقلم : ابراهيم أحمد الحسن

azza press

د. ميادة سوار الدهب تكتب: المسرح العبثي في المشهد السياسي السوداني !!

azza press

على كل.. محمد عبدالقادر يكتب: العسكريون والمدنيون .. ( حرب التصريحات) !!

azza press

شهادتي لله.. الهندي عزالدين يكتب : إنقلاب الثلاثاء .. بروفة الانقلاب !

azza press

اترك تعليق