المقالات

سيوف ناعمة.. تعال انا وإنت نزرع.. بقلم : عائشة الماجدي

 

 

 

ربما أصبح هنالك شُح في تناول الأخبار الإيجابية علي المستوي المعيشي والإقتصادي مما أثر علي حياة المواطنين علي كل المستويات ربما إنشغال حكومتنا الموقرة بالأمور السياسية وسفرياتها الخارجية وتوزيع مقاعد السلطة بينهم هنالك مواطن يئن ويبحث عن مؤطا قدمٍ لزيادة الانتأجية في دخله اليومي والمعيشي…
في عز ذلك الضغوطات نظم الجهاز القومي للرقابة علي التأمين بالتعاون مع اللجنة الفنية للتأمين الزراعي مؤتمر التأمين الزراعي الثاني تحت شعار ( أزرع إنت عشان بلادك ونحن بنأمن الطريق لحصادك ) وبهذا الشعار قد يكون سلك المؤتمر مسلك مهم بتحفيز المواطنييين بأن الحل الوحيد للعبور بهذه البلد هو الزراعة بمختلف المحاصيل والإستفادة من أراضي السودان الشاسعة وتحويل الشباب من البطالة الي الإنتاج…
مخطط المؤتمر أنه يعد من ضمن خطة الجهاز لتوعية المزارعين وتأمين المواسم الزراعية عبر تغطية تأمينية تضمن نسبة نجاح عالية للزراعة التي بتعتبر هي أهم أساسيات الاقتصاد في البلد وايضا هناك مخاطر تواجه الزراعة والمزارع مما يحتم الوقوف بجانبه لتقديم وسائل الدعم المناسبة…
وجود اكبر ممثلي رجالات الاقتصاد في الدولة ممثل في وزير المالية جبريل ابراهيم وتقديم أوراق مهمة لخبراء في مجال الاقتصاد والاستماع الي كبار المزارعين وصغار المزارعين المنتجين للزراعة المروية والمطرية وتبادل الأفكار بينهم وبرعاية منفردة لشركة التأمين الإسلامية الرائدة التي حرصت علي نجاح هذا المؤتمر وبتنسيق عالي المستوي إصراراً منها علي نجاحه وتأكيد علي أهمية الزراعة لقد خرج هذا المؤتمر بتوصيات ممتازة من اولوياتها زيادة حجم التمويل من الدولة والمؤسسات الإقليمية والدولية للقطاع الزراعي وضرورة سن قوانين لتنظيم العلاقة بين شركاء العملية الإنتاجية أيضاَ من ضمن المخرجات تدخل وزارة المالية بسداد أقساط التأمين في السنوات السابقة وإستمرار دعم التأمين الزراعي بنسبة50 % كما في الدول المماثلة ودعم الدولة للتامين الحيواني للتامين الحيواني اسوة بالتمويل المحصولي وغيرها وان تضع الركيزة الأولي بمخرجات هذا المؤتمر للاعتماد عليها لمستقبل زراعة مثمرة وسودان اخضر وسلة غذاء للعالم..

تتابعونه علي صفحات صحيفة المواكب وموقع الحاكم وعزة

مواضيع ذات صلة

علي كل.. محمد عبدالقادر يكتب : (انبشقت)!!

azza press

همس الحروف.. سلسلة إتفضل من غير مطرود بقلم : الباقر عبد القيوم على.. الحلقة الأولى ، 6/1

azza press

الصحفية امل هباني تكتب : عودة إلى بوست الإستعانة بصديق…

azza press

علي كل.. محمد عبدالقادر يكتب : المجد للمتاريس.. ما أشبه الليلة بالبارحة!!

azza press

ضد الانكسار.. أمل أحمد تبيدي تكتب : صندوق الشيطان ٢ /٢

azza press

علي كل.. محمد عبدالقادر يكتب : المواطن.. ( في بير ووقع فيهو جبريل)!!

azza press

اترك تعليق