المقالات

شيء للوطن.. م. صلاح غريبة يكتب: توطين زراعة. الذرة الشامية، بات أمرا ضروريا 2

 

 

يعتبر محصول الذرة الشامية من أهم محاصيل الغلال على نطاق العالم حيث يأتى بعد القمح والأرز من حيث المساحة المزروعة والأنتاج . ويتميز هذا المحصول بالقدرة على النمو والتأقلم فى بيئات إنتاجية متباينة ، فهو يعد من المحاصيل المدارية ورغم ذلك ينتج فى المناطق الباردة من العالم فى أمريكا الشمالية وأوربا . ومن أهم العوامل البيئية المؤثرة على إنتاجية الذرة الشامية هى درجات الحرارة القصوى والدنيا (15-35 ) ، والرطوبة المتاحة أثناء طور الأنبات والنمو الخضرى.
المعروف أن محصول الذرة الشامية شديد الحساسية للماء الزائد عن الحد (الغرق) وكذلك الإنخفاض الحاد فى الرطوبة (العطش) خاصة فى الاطوار الزهرية والثمرية .
أهم الدول المنتجة للذرة الشامية هى الولايات المتحدة الأمريكية، الصين، البرازيل، المكسيك، الأرجنتين، الهند، إيطاليا و رومانيا، وكل هذه الدول تستهلك إنتاجها محليا باستثناء الأرجنتين التى تعد من أكبر الدول المصدرة لهذا المحصول.
تقدر كمية الذرة الشامية فى السوق العالمى – حسب إحصائيات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لعام 1997 – بحوالى 8 مليون طن، وتعتبر الدول العربية من أهم الأسواق للذرة الشامية، إذ بلغت جملة وارداتها من هذا المحصول فى ذلك العام نحو خمسة مليون طن بقيمة تبلغ حوالى 970 مليون دولار.
تحتوى حبوب الذرة الشامية على نسبة عالية من النشويات (70%) بينما تصل نسبة البروتينات الى حوالى تسعة بالمائة، ولهذا يستعمل محصول الذرة الشامية فى غذاء الأنسان و الحيوان ، بالأضافة إلى إستعمال الحبوب فى صناعة النشا والجلكوز وزيت الطعام وشرائح الذرة ( Cornflakes ) بجانب أنتاج الأعلاف المركزة لتسمين الدواجن.
أما فى السودان فمحصول الذرة الشامية يعتبر من المحاصيل الثانوية فى التركيبة المحصولية، وكانت تتركز زراعته فى الأقليم الجنوبى (قبل الانفصال)، كما يزرع فى مساحات صغيرة ومحدودة فى الجروف وحول القرى ومعسكرات العمال فى وسط وغرب السودان، وكذلك على مجرى النيل وفروعه، كما يزرع فى دلتتى طوكر والقاش، وإن المساحة الكلية لمحصول الذرة الشامية بالسودان خلال الفترة من 1990-1999، ظلت تتراوح بين 50 و450 ألف فدان.


مواضيع ذات صلة

بينما يمضي الوقت.. أمل أبوالقاسم تكتب : وحدة “البرهان” و”حميدتي”.. ووحدة الاتحادي الديمقراطي

azza press

كل شئ هادئ في العناية المركزة.. بقلم : إبراهيم أحمد الحسن

azza press

“قيدوني بالسلاسل وضربوني بسوط العنج” .. الصحفي عبد المنعم مادبو يروي قصة اعتقاله بجنوب دارفور

azza press

بكري المدني يكتب : البرهان هل يظل (قلب)الجيش والشعب الواحد ؟!

azza press

شهادتي لله.. الهندي عزالدين يكتب : مبادرة “حمدوك” ..لا جديد في الفكرة (السِحلية) !!

azza press

بالواضح.. فتح الرحمن النحاس يكتب : مبادرة الزمن بدل الضائع.. النعي والإعتراف الخجول..!!

azza press

اترك تعليق