الأخبار

في بيان له اتحاد اصحاب العمل يقرر الانسحاب من مؤتمر باريس لهذا السبب..

اتحاد عام اصحاب العمل السوداني

بيـــان حول أحداث الذكرى الثانية لمجزرة القيادة العامة

الى جماهير الشعب السوداني

المجد والخلود لشهداء الثورة ، والدعوات بعاجل الشفاء للجرحي والمصابين والعود الحميد للمفقودين.

فى الوقت الذي تواصل فيه الثورة والثوار وهم يحيون الذكرى الثانية لفض الاعتصام فى 29 رمضان والمطالبة مع اسر الشهداء وكل القوى الحية صاحبة الضمير النابض فى بحثهم عن العدالة وحث الاجهزة العدلية بتسريع عملية الكشف عن المتسببين فى جرائم فض اعتصام القيادة العامة المروعة وانزال القصاص العادل على المتورطين فى ارتكابها تفاجأ الشعب السوداني بان الأيادي الغادرة المجرمة لم تشأ للمرة الثانية الا ان تغدر مرة اخرى باطلاق الرصاص الحي على الثوار أمس بمحيط القيادة والذي افضى الى استشهاد (2) واصابة (37) من المتظاهرين السلميين .

الاتحاد العام لاصحاب العمل السوداني واتحاداته القطاعية والولائية إذ يعبر بأغلظ العبارات عن استنكاره وإدانته باستخدام الذخيرة الحية والقوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين فى مسيرة 29 رمضان الممارسين لحقهم فى التعبير والاحتجاج والمطالبة بالعدالة كحق مكفول فرضته الثورة وكفلته مواثيق الفترة الانتقالية وأن التعدي عليه جريمة.
واكد الاتحاد التأمين على كل ما جاء ببيان منظمة اسر الشهداء فى يوم ٢٩ رمضان.
واعلن تأييد قرار رئيس اتحاد اصحاب العمل فى الانسحاب من مؤتمر باريس مع استمرار مشاركة وفد اتحاد اصحاب العمل فى الفعاليات الاخرى ومراجعة ملف العدالة والبطء والضبابية فى العزم على تحقيقها وإلزامية إجراء تحقيق عاجل لكشف الحقائق فى جرائم فض الاعتصام المروعة امام الشعب وتقديم كافة المتورطين فى الجرائم ضد شهداء الثورة الى العدالة فى مدى لا يتجاوز الثالث من يونيو ٢٠٢١ والتاكيد على استحداث آلية ونموذج جديد لحسم قضايا جرائم قتل الابرياء خلافا لتكرار مسرحية اللجان التي ظلت لا تراوح مرحلة بدايتها لتضارب السلطات بين الاجهزة العدلية والتنفيذية والتوجه السيادي.
واكد الاتحاد ان غياب العدالة وان لم يكن هناك قصاص وعدالة سيكون ذلك مدعاة لتكرار الغدر وانتهاك الانسانية واستمرار القتل وارتكاب المزيد من الجرائم،كما يؤكد الاتحاد ان الثورة باقية ومسيرتها مستمرة بضمان وحدة قوى الثورة التي تشكل ضمانا لمواصلة تحقيق أهداف الثورة.
وجدد الاتحاد التأكيد على كامل التضامن مع اسر الشهداء الذين ضحوا بحياتهم للمطالبة بالحرية والسلام والعدالة والذين كانوا يمارسون حقهم فى التعبير السلمي ويدافعون عن ثورتهم فى ذكرى الشهداء من ابنائهم ، كما يؤكد دعمه لحقهم فى احياء ذكرى الشهداء من ابنائهم والمطالبة والكشف عن المتورطين من المجرمين وتقديمهم للعدالة فورا وبلا تاخير لضمان ايقاف مسلسل الاستهداف الذي يتعرض له الثوار وكفالة حقهم في التعبير والحراك السلمي

مواضيع ذات صلة

المجلس المركزي للحرية والتغيير يعتمد نصر الدين عبد الباري رئيساً للوزراء

عزة برس

ظاهرة تحدث كل عامين..المريخ فى أقرب نقطة من الأرض اليوم

عزة برس

اختطاف حارس مرمى شهير بدارفور

عزة برس

رئيس دولة عربية: “نسور قرطاج” أمتعونا بأداء رجولي وكرة قدم حقيقية

عزة برس

قطر 2020.. ألمانيا تتحدى مفاجآت كوستاريكا لحسم التأهل

عزة برس

المغرب تقود الحلم العربي في مباراته المصيرية أمام كندا.. وهذه سيناريوهات التأهل

عزة برس

اترك تعليق