الأخبار

إستشهاد إثنين واصابة. “16”.في احداث القيادة .. وبيان من ‏لجنة صيادلة السودان المركزية

في تكرارٍ لنفس مظاهر الغدر والعار التي شهدها محيطُ القيادة العامة قبل عامين، ما زالت الأجهزة الأمنية تصرُ على التعامل مع المواطنيين العزَّل والثوار الشرفاء بلغة الرصاص والموت، رغم شعارات السلمية الأخاذة التي اسمعت كل من كان حاضراً اليوم.

‏اليوم انتظم أسر الشهداء وثوارنا الشرفاء في لقاءٍ لإستذكار ذكرى مجزرة القيادة العامة، اجتمعوا للإفطار واسترجاع سيرة شهدائنا العطرة، الذين روت دماءهم الطاهرة أرض تلك البقعة من البلاد، فما كان من أفراد المؤسسة العسكرية إلا أن أعادوا نفس سيناريو المجزرة بحذافيره.

‏فقد قام العسكر بإطلاق الرصاص الحي على الثوار السلميين رغم أنهم قد بدأووا في التفرق طوعاً، إلا أن يد الغدر كانت أسرع في مواجهتهم حيث تم تفريقهم وإطلاق الذخيرة الحية عليهم، في مواجهاتٍ ارتقى على إثرها إثنان من الشهداء الكرام وأصيب 16 من الثوار بإصاباتٍ متفاوتة.

‏إننا في لجنة صيادلة السودان المركزية ندينُ ونستنكر هذه المجزرة البشعة التي ما فتئت تتكرر بصورة مستمرة، ونحمل الدولة متمثلة في مجلس السيادة (بشقيه المدني والعسكري) ومجلس وزرائها ووالي الخرطوم (رئيس لجنتها الأمنية) مسؤولية الأرواح التي فقدناها اليوم، ونطالب الدولة والنائب العام

‏بتوضيح فوري لكل ملابسات الحادث وكشف الجناة المتورطين في ازهاق تلك الأرواح والتي لن يجبرها تسويفٌ أو مماطلة، ولجانُ تحقيقٍ بغير حسابٍ أو نتائج ملموسة، بل يجب تقديم المتورطين لمحاكم عادلة ناجزة وعاجلة، ومنع تكرار مثل هذه الحوادث التي ما فتئت تتكرر منذ بداية الفترة الإنتقالية في

‏انتهاكٍ واضحٍ لكرامة المواطن السوداني وحرمة حياته، والذي لن يصبر طويلاً صامتاً في وجه آلة القمع والقتل وانتهاك حقوقه وإسترخاص دماء أبناءه.

الرحمة والمغفرة للشهداء

إعلام اللجنة
١٢ مايو ٢٠٢١م

مواضيع ذات صلة

أمسيات وفعاليات متنوعة بقاعة التعليم العالي.. فرسان الشعر العربي يحلقون في سماء الخرطوم عبر مهرجان بيت الشعر السادس

عزة برس

مؤتمر للخيال العلمي ضمن فعاليات معرض جدة للكتاب

عزة برس

المريخ يقسو على توتي الخرطوم

عزة برس

السلطات تحيل 25 متظاهرًا ضد آثار التعدين إلى سجن دنقلا

عزة برس

بدء التحضير للاجتماع الوزاري للإيقاد بالخرطوم

عزة برس

والي جنوب كردفان: حركة الحلو تواصل احتجاز اتيام التحصين

عزة برس

اترك تعليق