المقالات

بشائر الخير تترى منذ بدءبرنامج تحقيق رؤية المملكة-خمس سنوات مضت حققت إنجازات ومازلنا بهمة نواصل الطموح بسواعدنا الوطنية… بقلم: السفير على بن حسن جعفر

 

 

 

*في أبريل من العام ٢٠١٦ أعلنت المملكة العربية السعودية عن أطلاق أهم وأكبر مشاريعها وهي”رؤية المملكة 2030″ لتكون خارطة طريق لتحقيق أهداف المملكة في التنمية الشاملة خلال الخمس عشرة سنة القادمة عبر محاور رئيسية، وهي (اقتصاد مزدهر، مجتمع حيوي، ووطن طموح).
*وأولت قيادة المملكة كل اهتمامها لدعم الرؤية والعمل على تحقيقها، حيث قال عنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله-: هدفي الأول أن تكون بلادنا نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الأصعدة، وسأعمل معكم على تحقيق ذلك”…كما قال عنها مهندس الرؤية سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله : “رؤية 2030 هي خطة جريئة قابلة للتحقيق لأمّة طموحة، إنها تعبر عن أهدافنا وآمالنا على المدى البعيد، وتستند إلى مكامن القوة والقدرات الفريدة لوطننا، وهي ترسم تطلعاتنا نحو مرحلة تنموية جديدة غايتها إنشاء مجتمع نابض بالحياة يستطيع فيه جميع المواطنين تحقيق أحلامهم وآمالهم وطموحاتهم في اقتصاد وطني مزدهر.
* واليوم..تأتى الذكرى الخامسة لإطلاق رؤية القيادة الرشيدة للمملكة العربية السعودية وقد تبدى إنجازها الأكبر ممثلا في ظهور نتائجها في الذكرى الخامسة وقبل عشرة سنوات من زمنها المحدد 20-2030 فمن ملامح ذلك تحول المملكة الى وجهة عالمية من حيث الحياة والخدمات التى تقوم على ساعدي الدولة والمجتمع.
*قبل يومين وفي مقابلة تلفزيونية لخص سمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان (حفظه الله) ما تحقق من إنجازات لرؤية 2030⁩ في السنوات الماضية.. وحصدت كلماته الإشادة والتقدير حتي علي المستوي العالمي حيث عبرت العديد من الدول عن ترحيبها بمضماين اللقاء ومخرجاته وعلي رأسها روسيا والصين والإمارات والبحرين وبالطبع غيرها من الدول التى تحقق الرؤية السعودية لها العديد من المنافع المتبادلة والمشتركة..!
*داخليا.. كان حديث سمو ولي العهد حديث المجتمع والناس فقد جدد العزم والأمل عندما قال «الخوف ليس في قاموسنا» نعمل لحاضرنا ومستقبلنا، ونعمل من أجل السلم والاستقرار في المنطقة والعالم. منشغلون في التنمية الشاملة، ومنفتحون على العالم، ولدينا شراكاتنا الإستراتيجية، منهجنا الاعتدال، ومبادؤنا راسخة».. مؤكدا بلغة الأرقام نجاح مستهدفات الرؤية في صناعة مستقبل آمن ومشرق للمملكة وجيرانها والعالم..
*اذا بعد ٥ سنوات من ميقاتها وقبل ١٠ أعوام من ميقاتها تتحقق رؤية المملكة وتؤتي ثمارها وتحقق قفزات علي كافة الأصعدة ومن أمثلة ذلك :(صحيا) أصبح الحصول على الخدمات الصحية الطارئة -مثلا- يتم خلال 4 ساعات بنسبة تتجاوز 87 %، مقارنة بـ36% قبل إطلاق الرؤية.. .. وشهد القطاع الصحي تطورا ملحوظا ونقلة نوعية على كافة الأصعدة، وهو مايتبين بالاشادات والشهادات المستمرة من كبري المنظمات والهيئات العالمية واخرها أشادة رئيس منظمة الصحة العالمية بنجاح سياسة المملكة في مواجهة كورونا ووضع التدابير والإجراءات لمكافحتها وتقدمها في تعزيز نظامها الخاص بالترصد بالإضافة إلى قدراتها المختبرية وشراكاتها الواسعة وعلى ذلك قس !..
* في (الإسكان) ارتفعت نسبة تملّك المساكن الى 60% مقارنة بنسبة 47% قبل الرؤية والأهم ان الحصول على الدعم السكني أصبح فورياً بعد أن كان يستغرق مدة تصل إلى 15 سنة قبل إطلاق الرؤية.
*شهد قطاع التعليم تطورا متسارعا وهو ماتجلي في نجاح تجربة التعليم عن بعد والتي فرضتها الجائحة..وقبل ذلك فقد وصل عدد الجامعات والكليات إلى 63 جامعة وكلية في الوقت الذي بلغت فيه البحوث العلمية المنشورة 33,588 بحثاً مقارنة بـ15,056 بحثاً في الأعوام السابقة بنسبة زيادة وصلت إلى 223%. وسجلت نسبة الالتحاق برياض الأطفال ارتفاعاً حيث أصبحت 23% بعد أن كانت 13% وقد سجلت المملكة ما يتجاوز 600 براءة اختراع، وتعمل على ( 40 ) مبادرة للتعليم العام و ( 140 ) مبادرة جامعية، بإجمالي 180 مبادرة تقدمها التعليم وفق رؤية 2030.
* في التراث- ارتفع عدد المواقع التراثية القابلة للزيارة في المملكة عام 2020م لدى (اليونسكو)الى 354 موقعاً بعد أن كان 241 موقعاً قبل ذلك وأصبح عدد عناصر التراث الثقافي غير المادي المسجل ل8 عناصر بعد أن كان العدد 3 عناصر فقط قبل إطلاق الرؤية وهكذا !
*يظل الاهتمام بالحرمين الشريفين وقاصديهما، أولوية لدى القيادة الرشيدة في المملكة العربية السعودية فتوسعة الحرمين ومنشأة الجمرات وقطارا المشاعر والحرمين منجزات تترجم رؤية المملكة 2030، فضلا عن تطوير الخدمات التقنية التي تعزز امن وسلامة الحجاج والمعتمرين وتيسير اجراءاتهم.. مثلا أصبح الحصول على تأشيرة العمرة 5 دقائق فقط بينما كانت تستغرق سابقاً 14يوم قبل الرؤية !
* في مجال الرياضة والثقافة زار المملكة حتى 2020اكثر من 46 مليون زائر لمتابعة ما يزيد على 2000 فعالية رياضية وثقافية مع تضاعف عدد الشركات العاملة في قطاع الترفيه لتبلغ أكثر من 1,000 شركة.
* في مجال البيئة تصدرت المملكة الإنتاج العالمي لتحلية المياه المالحة وشهدت الفترة نفسها الإعلان عن مشروعات السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر لرفع الغطاء النباتي وتقليل انبعاثات الكربون ومكافحة التلوث والحفاظ على الحياة البحرية
* اقتصاديا – توسعت القاعدة الاقتصادية بتضَاعُف أصول صندوق الاستثمارات العامة لتصل إلى نحو 1.5 تريليون ريال في عام 2020م بعد أن كانت لا تتجاوز 570 مليار ريال في 2015م،وشهدت فترة ما بعد(الرؤية )إطلاق برنامج صنع في السعودية و برنامج “شريك” للشراكة مع القطاع الخاص وزيادة ونمو الناتج المحلي الإجمالي، وإنشاء بنك التصدير والاستيراد،
* في مجال الاقتصاد الرقمي حققت المملكة بعد الرؤية المركز الأول في التنافسية الرقمية على مستوى مجموعة العشرين والمركز الأول عالمياً في سرعة الإنترنت على الجيل الخامس، وتطبيقات أبشر وتوكلنا وكلنا أمن وغيرها أصبحت اليوم بيد كل مواطن ومقيم ينجز خلالها معاملاته بكبسة.
* في الطاقة حققت الرؤية للمملكة في العام 2020م إنجاز تاريخي تمثل في تحقيق أكبر خفض في الإنتاج عرفته السوق البترولية العالمية مما أسهم في إعادة الاستقرار والتوازن إلى الأسواق العالمية ومواجهة آثار جائحة (كورونا) على الاقتصاد العالمي..
ما علا (شذرات)فقط لما تم انجازه حتى الذكرى الخامسة لإطلاق رؤية 2030للقيادة الرشيدة للمملكة العربية السعودية وقبل ميقاتها المضروب بعشر سنوات مما يؤكد أن الرؤية كانت ولا زالت سابقة للمواقيت كحركة مستقبل وأوسع من كل جداول التنفيذ..

*سفير خادم الحرمين الشريفين لدي السودان*


مواضيع ذات صلة

الاعجاز الاماراتي في الذكرى 50 ليومها الوطني بقلم : على يوسف تبيدي

azza press

ياسر العطار يكتب..رسالة إلى الناظر ترك

azza press

تحديات حمدوك بعد الاتفاق مع البرهان بقلم : على يوسف تبيدي

azza press

ما قبل المشهد الأخير بقلم : عمار العركي

azza press

المشهد السياسى (3).. هل.ثمة تحول في الموقف الأمريكي الداعم لدكتور حمدوك؟ بقلم : عمار العركي

azza press

همس الحروف.. د. أشرف إمام .. رجل تحدث عن نفسه بصمت شديد بقلم : الباقر عبد القيوم علي

azza press