تحقيقات وتقارير

رسائل مهمة في إفطار الشيخ الياقوت علي شرف السيد رئيس الوزراء.. إليكم تفاصيلها

_ حمدوك: الصوفية غرست الروح الوطنية في السودان

_الشيخ محمد الياقوت : سنكون سندا لكم ما دمتم علي الحق ظاهر

_ مفرح: الوزارة تتبني مشروع المعهد الديني برعاية رئيس الوزراء

_ ياسر عبدالله : ليس من حق الحكومة الانتقالية حسم القضايا المفصلية الخلافية

الخرطوم ـــ عزة برس

شهد الإفطار المحضور الذي أقامه الشيخ الياقوت الشيخ محمد شيخ الطريقة السمانية الخلوتية علي شرف رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك بمسيده ضاحية الخرطوم الجنوبية، شهد تقديم رسائل مهمة،
فيما أشاد الدكتور عبد الله حمدوك بالأدوار الوطنية العظيمة التي ظل يقوم بها الشيخ الياقوت، فضلا عن أدواره الروحية والمجتمعية.
قال: إن الصوفية غرست الروح والأسس التي تأسست عليها المواطنة في السودان، وأضاف: أن الصوفية أكدت القدرة علي التعايش مهما كان الإختلاف، وقال لا خوف علي الدين لأنه محمي بالقيم والتعاليم، وكان السيد رئيس الوزراء قد أكد علي مساعي الحكومة للإصلاح الإقتصادي، والذي قال إنه يستغرق وقتا طويلا، لأنه حصاد دمار ثلاثين عاما، كما أكد علي مضي حكومته في إنجاز مهام المرحلة الإنتقالية، مشيرا إلى ما تحقق في ملف السلام، والجهد الذي يقومون به لإستكمال ما تبقي، مؤكدا عزم الحكومة علي تكوين المجلس التشريعي، وقيام المؤتمر الدستوري، وإقامة انتخابات حرة نزيهة.


الشيخ محمد النجل الأكبر للشيخ الياقوت وخليفته رحب بالسيد رئيس الوزراء، والسادة الضيوف، الذين عطروا المكان بعبق الحرية والسلام والعدالة، وقال شيخ محمد إن سيدي الشيخ الياقوت يحمل معكم هم هذه المرحلة، وسيظل سندا لكم ما دمتم علي الحق ظاهرين، وما دمتم تنشدون دولة تشبه مكون هذه البلدة الصوفي النقي.

السيد نصر الدين مفرح وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أشاد بالمواقف الوطنية المشهودة للشيخ الياقوت، وكسبه ومساعيه المتواصلة لجمع الصف الوطني، وأعلن مفرح تبني الوزارة لمشروع المعهد الديني الذي كان قد طالب به الدكتور ياسر عبد الله عبد العاز، وقال إن السيد رئيس الوزراء وعد برعاية هذا المعهد.

الدكتور ياسر عبد الله عبد العاز، جدد تأكيد وقوف الشيخ وكل الأحباب مع الثورة من أجل بناء وطن معافي من كل الأدواء والأمراض، ونبه إلى ضرورة تأجيل القضايا المفصلية التي عليها خلاف ليحسمها الشعب عبر الآليات المعروفة.
وكان السيد رئيس الوزراء قد جاء إلى الإفطار مع الشيخ الياقوت ومعه نفر كريم من القيادات الحكومية، يتقدمهم وزير رئاسة مجلس الوزراء المهندس خالد سلك، ووزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح، ووزير الري البروفيسور ياسر عباس، ومدير شركة المعادن المهندس مبارك أردول، ومدير عام الحج والعمرة منتصر عباس، ورئيس مجمع الفقه الإسلامي الدكتور عبد الرحيم آدم.


وكان الشيخ الياقوت قد خرج بنفسه لإستقبال ضيوفه الكرام، ومعه نجله الأكبر الشيخ محمد، وأخوانه، وأصهارهم، وأحبابهم، ومن الذين استقبلوا مع الشيخ الياقوت ضيوفه، المدير التنفيذي لمحلية القطينة التي يقع المسيد في دائرتها، والأمين العام لهيئة شؤون الأنصار الدكتور عبد المحمود أبو، والسيد عبد الرسول النور، والأمير جمال عنقرة، والشريف خليل غانم، والمك سليمان إدريس، والأستاذ أحمد حضرة، والدكتور الصادق آدم، والسيد الطيب العكدابي، وعدد من أحباب ومريدي الشيخ الياقوت.


مواضيع ذات صلة

قناة امريكية : أوروبا في موقف ضعيف..حميدتي يهدد بالسيناريو الموجع

azza press

شركات الجيش.. (حجوة ام ضبيبينة)

azza press

حمدوك بين مطرقة إحتواء أزمة ” قحت” وسندان حل الحكومة الحالية

azza press

سيناريو تصفير العداد؟ أم تشكيل حكومة تكنقراط للخروج من صوملة السودان

azza press

المقبوضون ضمن أخطر شخصيات مطلوبة لدى أجهزة مخابرات العالم..أوردتها الإنتباهة : ضبط خلايا إرهابية بالخرطوم.. تفاصيل ما حدث

azza press

قصة مصرية زعم الإخوان اختفاءها قسرياً لتظهر في قضية قتل ضباط جهاز المخابرات

azza press