الأخبار

التعايشي: أحداث الجنينة الأخيرة وضعتنا بين المطرقة والسندان

الخرطوم ـــ عزة برس

قال عضو مجلس السيادة محمد الحسن التعايشي ان احداث الجنينة الأخيرة وضعتنا بين المطرقة والسندان، أما نتحمل مسؤولياتنا التاريخية ونقود مجتمعنا نحو التعايش السلمي وهو شرط اساسي وملزم لنا وليس نحو الحرب والاقتتال والاستفادة من التراث الحضاري لحلحة القضايا الشائكة حتى يشعر المواطن بالأمان والإستقرار.
واعرب التعايشي خلال إفطار رمضاني عن بالغ أسفه بعدم تحرك القوة المشتركة البالغ (3) الف جندي إلى الجنينة لحماية المدنيين حتى اليوم بحجج الدعم اللوجستي، ويسأل ماذا نقول للمواطنين كصناع السلام ؟

مواضيع ذات صلة

حاكم اقليم دارفور يلتقي وزير التعليم العالي والبحث العلمي

azza press

اصدره النائب الاول لمجلس السياده تعرف على القرار الهام لحفظ هيبة الدولة

azza press

إختراق الضاحية بالفرقة الثامنة عشر مشاة ولاية النيل الأبيض

azza press

السودان يوقع مذكرة تفاهم مع اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان

azza press

مالية الخرطوم شراكة ذكية مع مراكز التدريب المهني لصيانة السيارات الحكومية

azza press

وصفه بالودي والشفاف : فولكر يلتقى بالبرهان

azza press