الأخبار

التعايشي: أحداث الجنينة الأخيرة وضعتنا بين المطرقة والسندان

الخرطوم ـــ عزة برس

قال عضو مجلس السيادة محمد الحسن التعايشي ان احداث الجنينة الأخيرة وضعتنا بين المطرقة والسندان، أما نتحمل مسؤولياتنا التاريخية ونقود مجتمعنا نحو التعايش السلمي وهو شرط اساسي وملزم لنا وليس نحو الحرب والاقتتال والاستفادة من التراث الحضاري لحلحة القضايا الشائكة حتى يشعر المواطن بالأمان والإستقرار.
واعرب التعايشي خلال إفطار رمضاني عن بالغ أسفه بعدم تحرك القوة المشتركة البالغ (3) الف جندي إلى الجنينة لحماية المدنيين حتى اليوم بحجج الدعم اللوجستي، ويسأل ماذا نقول للمواطنين كصناع السلام ؟


مواضيع ذات صلة

ياسر العطار يكتب عن زيارته منزل الراحل “عبد الكريم الكابلي” بالقضارف

azza press

السلفيون يشكلون حضوراً لافتاً في مواقع وكلاء الوزارات

azza press

قائد متحرك درع السلام بقوات الدعم السريع : سنفرض هيبة الدولة بمنطقة الحتانة

azza press

البرهان للعربية: البعض يريد أن يجعل من المكون العسكري شماعة لفشله.. نص اللقاء

azza press

البرهان : حمدوك له الحرية المطلقة في اختيار مساعديه

azza press

عااجل.. البرهان : أجندة بعض القوى السياسية مع الخارج تهدف لعرقلة عملية الانتقال

azza press