الأخبار

“تمازج” تتبراء من صلتها بمجموعة “جلهاك” .وتطالب تلفزيون السودان ببث إعتذار رسمي

الخرطوم /عزة برس

تبرأت الجبهة الثالثة تمازج من صلتها بمجموعة ما تسمى قطاع “جلهاك” ،وأكدت أن ما يسمى بقطاع جلهاك لا علاقة له نهائيا بالجبهة الثالثة تمازج، خاصة بعد توقيعها على إتفاق السلام -جوبا، حيث تعمل وفق التزاماتها الوطنية ضمن منظومة أطراف السلام، و ذلك من أجل تحقيق أهداف الإتفاق و في مقدمتها، نشر السلام و تحقيق غايات الأمن الوطني..

وإستنكرت تمازج في بيان لها حصلت (عزة برس ) على نسخة منه نشر تلفزيون السودان القومي و عبر “شريط الإعلان” خبرا كاذبا إدعت فيه مجموعة ما يسمى بقطاع جلهاك تبعية بعض مكاتبنا الولائية إليها، و نحن إذ نكذب هذا الخبر غير الصحيح ونوكد على إن التأخير الذي لازم تنفيذ إتفاق السلام، فتح الباب واسعا لأعداء السلام، للانقضاض على الإتفاق و أسباب الإستقرار

نص البيان

أن ما يسمى بقطاع جلهاك لا علاقة له نهائيا بالجبهة الثالثة تمازج. و بعد توقيعها على إتفاق السلام -جوبا، تعمل وفق التزاماتها الوطنية ضمن منظومة أطراف السلام، و ذلك من أجل تحقيق أهداف الإتفاق و في مقدمتها، نشر السلام و تحقيق غايات الأمن الوطني.. إن التأخير الذي لازم تنفيذ إتفاق السلام، فتح الباب واسعا لأعداء السلام، للانقضاض على الإتفاق و أسباب الإستقرار؟! إن الجبهة الثالثة تمازج بقيادة القائد/محمد علي قرشي و بتمثيلها لقطاعات الشريط الحدودي في قطاعاتها-السياسية و العسكرية- المختلفة،تقف سدا منيعا لحماية حقوق الشرائح التي تمثلها،لكونها صاحبة الحق التاريخي و السياسي -الحصري-بتمثيلها في التوقيع على وثيقة إتفاق السلام مع الطرف الحكومي.. تؤكد تمسكها بالشراكة الكاملة و الفاعلة من أجل تنفيذ إتفاق السلام. إن الجبهة الثالثة تمازج إذ تصدر هذا البيان اليوم تستنكر و تدين كل المحاولات السابقة و التي تقوم على “النفخ” الإعلامي لتزييف الحقائق و نسبة الفضل إلى غير أهله..و يأتي ذلك في سياق المحاولات المتكررة ،و التي جاء آخرها اليوم الإثنين الموافق ٢٥ أبريل، حيث نشر تلفزيون السودان القومي و عبر “شريط الإعلان” خبرا كاذبا إدعت فيه مجموعة ما يسمى بقطاع “جلهاك” تبعية بعض مكاتبنا الولائية إليها، و نحن إذ نكذب هذا الخبر غير الصحيح والذي تم نشره اليوم..نؤكد على الآتي: أولا: أن ما يسمى بقطاع جلهاك لا علاقة له نهائيا بالجبهة الثالثة تمازج. ثانيا: إن محاولات تضليل الرأي العام، بنشر معلومات كاذبة و تلفيق النشر الإعلامي الكذوب، لا يحقق بطولات زائفة، و لا يغير الواقع، الذي تدعمه بعض الدوائر المكشوفة؟! و التي نحملها كامل التداعيات بمحاولة خلق و تبني مجموعات لا علاقة لها باتفاق السلام، ولا درب النضال..؟! و إثر ذلك نؤكد على الآتي: ١/ نطالب تلفزيون السودان القومي بنشر هذا البيان،و بث اعتذار رسمي لمؤسسة الجبهة الثالثة تمازج، باعتبارها موقعة على إتفاق السلام- جوبا، و لها شراكة تقوم على ذلك.. ٢/ على إدارة تلفزيون السودان القومي، إحترام التعهد الذي بينها و الجبهة الثالثة تمازج، من خلال الإنذار القانوني الذي استلمته و وقعت عليه مع السيد/المستشار القانوني لتمازج..و كذلك نطالب جميع الوسائط الإعلامية،تحري الدقة في النشر، حتى لا تكون سببا في زعزعة الإستقرار بضرب إتفاق سلام السودان.. ٣/ إن أطراف العملية السلمية أصبحت معروفة للجميع، و ليست من المنطق أو الأخلاق نشر الشائعات و نسبة ذلك لأسباب تنظيمية،تخص الشأن الداخلي لأي من الحركات (أطراف العملية السلمية)؟! ٤/ نطالب جميع أجسام و آليات تنفيذ السلام ،بالاطلاع بدورها، في إحكام عملية الرغابة و المتابعة و تحمل المسؤولية تجاه الأطراف التي وقعت على إتفاق السلام-مع الطرف الحكومي.. ٥/ يعتبر هذا البيان-من تاريخه- آخر محاولات حماية الحقوق التي ترتبت على إتفاق السلام (بين الحكومة و أطراف العملية السلمية) و إلا سنخوض منحى آخر في سبيل إرساء الحقوق و حماية مكتسبات السلام و استقرار السودان. إعلام الجبهة الثالثة تمازج أبريل ٢٠٢١م ،،*

مواضيع ذات صلة

التقى خلالها عدد من ذوي الصلة .. “مفرح” يختتم زيارة لولاية القضارف

azza press

الأوضاع السياسية و تحديات الإنتقالية أمام الشركاء.. و اختيار مقررية جديدة له

azza press

د. “حمدوك” يوجه بمعالجة قرار منع أستيراد السيارات

azza press

والي غرب دارفور : لا اعرف تصنيف هذا شمالي وهذا “غرابي” لكن اعرف ان هنالك ظالم ومظلوم

azza press

أسرة الصحفية “أمل هباني” تعقب علي الدعوة المثيرة ل”اللغط” التي نشرتها بصفحتها على “فيس بوك”

azza press

الوساطة: غداَ الإجتماع الحاسم لمفاوضات جوبا بين وفدي الحكومة والحركة الشعبية شمال

azza press