الأخبار

سفير تشاد بالخرطوم: مجلس وطنى وحكومة انتقالية برئاسة مدنية خلال أسبوع

الخرطوم- عزة برس
كشف سفير دولة تشاد لدى السودان عبدالكريم كيبرو عن طبيعة نظام الحكم فى بلاده خلال المرحلة المقبلة بعد مقتل الرئيس التشادى إدريس ديبى إثر إصابته على جبهة القتال ضد المتمردين، موضحا أنه سيتم تشكيل مجلس وطنى يقوم بعمل البرلمان، وحكومة انتقالية جديدة بجانب المجلس العسكرى الحاكم للبلاد، وذلك فى غضون أسبوع.
وأضاف كيبرو بحسب صحيفة الشروق، أن المجلس الوطنى المزمع تشكيله سيقوم بمهام العمل التشريعى «البرلمان» فى البلاد، وسيتكون من 84 عضوا ومرشحا لرئاسته وعدد من الشخصيات المدنية ولم يتم حسم اسم رئيسه حتى الوقت الراهن، كما سيتم تشكيل حكومة انتقالية برئاسة شخصية مدنية أيضا ومرشح لرئاستها عدد من المدنيين ذوى الكفاءات الوطنية، وأبرزهم «رئيس الوزراء السابق، أو رئيس البرلمان السابق»، أما بشأن المجلس العسكرى الحاكم فيتضمن 15 عضوا برئاسة الجنرال محمد إدريس ديبى نجل الرئيس الراحل، لافتا إلى أن الفترة الانتقالية فى البلاد ستكون مدتها 18 شهرا فقط، وسيتم بعدها إجراء انتخابات حرة ونزيهة.
وأكد سفير دولة تشاد لدى السودان أن جميع أطراف المعارضة الداخلية فى البلاد ستكون شريكا رئيسا فى المؤسسات التى يتم تشكيلها لإدارة الفترة الانتقالية، ما عدا حركات المعارضة المسلحة التى شاركت فى اغتيال الرئيس التشادى، وعلى رأسهم «جبهة التغيير والوفاق» المسلحة برئاسة محمد مهدى، مشيرا إلى أن تلك الحركات تم تسليحها فى ليبيا ودخلت إلى تشاد عبر الحدود المشتركة بين البلدين.
وأوضح كيبرو أن الجيش التشادى قد سيطر على هؤلاء المتمردين بشكل كامل، وتم طردهم خارج الأراضى التشادية ومنهم من تم أسره وبلغ عدد الأسرى أكثر من 300 مسلح، كما تم السيطرة والتحفظ على أسلحتهم خلال المعارك التى دارت معهم، مشيرا إلى أن عدد القتلى من المرتزقة لم يتم حصره حتى الآن وسيتم إعلان التفاصيل فى وقت لاحق فى بيان رسمى سيصدره المجلس العسكرى التشادى.
وأكد أن الوضع الأمنى فى بلاده مستقر تماما فى الوقت الراهن، مدللا على ذلك بمشاركة 12 رئيس دولة فى مراسم تشييع الرئيس التشادى إدريس ديبى، أمس الأول، وأبرزهم الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون وقادة الدول الأربع الأخرى فى مجموعة الساحل (مالى والنيجر وبوركينا فاسو وموريتانيا) ورئيس مجلس السيادة السودانى الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان.
وأضاف كيبرو أن الجنرال محمد إدريس ديبى نجل الرئيس قد عقد جلسة مباحثات ثنائية مع الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، وقد أكد الأخير على دعم بلاده للفترة الانتقالية ولرئاسته للمجلس العسكرى وكذلك هنالك دعم من الدول الأفريقية.


مواضيع ذات صلة

الجبهة الثورية السودانية ترد على قرار مجلس الأمن السوداني بابعاد القوات خارج العاصمة

عزة برس

توضيح من الدعم السريع بشأن فيديو متداول لشخص ظهر برتبة عميد

عزة برس

بينهم البشير..إصابة عدد من المعتقلين السياسيين ب(كورونا )

عزة برس

خالد عمر: ملحمة العصيان ” طريقنا للنصر

عزة برس

بعد مرور الف يوم علئ إعتقاله..بيان من أسرة محمد حاتم سليمان

عزة برس

التجمع الاتحادي يتوعدون الجنرالات

عزة برس