الأخبار

المتمردون في تشاد يتعهدون مواصلة الهجوم بعد وفاة إدريس ديبي.. يمهلون أولاده 28 ساعة لدفن والدهم

الخرطوم ـــ عزة برس

توعد المتمردون الذين يشنون منذ تسعة أيام هجوماً على النظام التشادي بالوصول إلى نجامينا ورفضوا “رفضا قاطعا” تشكيل المجلس العسكري الانتقالي برئاسة نجل إدريس ديبي إتنو الذي توفي خلال معركة في محاولة للجمهم، على ما أفاد ناطق باسمهم وكالة فرانس برس.

وقال الناطق باسم جبهة التناوب والتوافق (فاكت) كينغابي اوغوزيمي دي تابول في اتصال هاتفي أجري معه من ليبرفيل “نرفض رفضا قاطعا المرحلة الانتقالية (…) ننوي مواصلة الهجوم”. وكان الجيش التشادي والحكومة أكدا “القضاء” على قافلة المتمردين وقتل 300 منهم.

كما أضاف “تشاد لا يحكمها نظام ملكي. يجب ألا يكون هناك انتقال للسلطة من الأب إلى الابن”.

وتابع “قواتنا في طريقها إلى نجامينا، لكننا سنترك ما بين 15 إلى 28 ساعة لأبناء ديبي لكي يدفنوا والدهم وفق العادات”.

وفي بث للتلفزيون الرسمي اليوم الثلاثاء، أعلن مقتل الرئيس إدريس ديبي متأثرا بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

كما أعلن المتحدث باسم الجيش، الجنرال عزم برماندوا أغونا في بيان تلي عبر تلفزيون تشاد، أن “رئيس الجمهورية إدريس ديبي إيتنو لفظ أنفاسه الأخيرة مدافعا عن وحدة وسلامة الأراضي في ساحة المعركة”، مضيفا “نعلن ببالغ الأسى للشعب التشادي نبأ وفاة ماريشال تشاد الثلاثاء في 20 نيسان/أبريل 2021”.

ولاحقاً، أكد الجيش أنه تم تشكيل مجلس عسكري انتقالي بقيادة محمد إدريس ديبي نجل الرئيس الراحل.

وفي 11 نيسان/أبريل يوم الانتخابات الرئاسية التي فاز بها رئيس الدولة من الدورة الأولى، قامت جبهة “فاكت” التشادية بتوغل في شمال البلاد من ليبيا.

ويتضمن تاريخ تشاد المستقلة حلقات من التمرد المسلح من الشمال وليبيا والسودان المجاور. حتى أن إدريس ديبي نفسه وصل إلى السلطة بعدما قاد قوات من المتمردين سيطرت على نجامينا.


مواضيع ذات صلة

مليونية جديدة اليوم وسفارة واشنطن تدعو رعاياها للحذر

azza press

قيادي بالشيوعي ل”عزة”: تحالف الحرية والتغيير “انتهى”

azza press

خلافات الحرية والتغيير تكشف المستور.. يفاوضون المكون العسكري سرأً ويرفضون في العلن

azza press

التشكيك في مقتل العميد بريمة .. محاولات لصرف الانظار عن الأيادي الحزبية المخططة

azza press

صحيفة تركية: استقالة 872 عضوا من حزب أردوغان بشكل جماعي

azza press

مذاكرة في ألواح تاريخية.. بقلم : د الصادق الهادي المهدي

azza press