الأخبار

السودان: الصراع على المياه هو المستقبل غير المرغوب فيه لإفريقيا

وكالات- عزة برس
أكدت وزيرة الخارجية مريم الصادق، أن الخرطوم لا زالت تدعو إلى نهج جديد من أجل تجنب سلبيات الماضي، وتدعو الاتحاد الإفريقي إلى قيادة جهود الوساطة والتيسير؛ لتجاوز جمود المفاوضات.
وطرحت المهدي، خلال كلمتها باجتماعات وزراء الخارجية والري التي تعقد في الكونغو الديمقراطية، رؤية السودان لمستقبل المفاوضات التي تتمثل في صيغة 1 + 3، والتي تعني قيادة الاتحاد الإفريقي للوساطة بدعم من الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، في إطار وساطة وتيسير فعال يبني على ما تم تحقيقه بالفعل خلال جولات التفاوض السابقة، لحسم القضايا القليلة العالقة للوصول لاتفاق عادل وملزم لملء وتشغيل سد النهضة.
وأوضحت أن الجولات السابقة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، برئاسة جنوب إفريقيا، لم تكن مجدية وأهدرت 200 يوم في المفاوضات، وكانت نتيجتها تراجعا حتى عما تم تحقيقه بالفعل والاتفاق عليه في الجولات الأسبق.
وقالت الوزيرة إن الملء الأول لسد النهضة، أدى إلى ما يقارب أسبوع من العطش، وأثر على الري واحتياجات الثروة الحيوانية والمنازل والصناعة، خاصة في العاصمة الخرطوم.
وأضافت أن إثيوبيا تمضي للملء من جانب واحد للمرة الثانية، بالرغم من تحذيرات السودان الواضحة من الأضرار الخطيرة، وأن ذلك يتم بسبب مواقف شعبوية لتحقيق مكاسب سياسية قصيرة المدى، وبتجاهل المرجع الأساسي للبلدان الثلاثة وهو إعلان المبادئ الموقع في عام 2015، والمبادئ الأساسية للقانون الدولي.
وجددت الوزيرة رفض السودان لأي ملء أحادي الجانب، لأن الصراع على الموارد هو المستقبل غير المرغوب فيه لإفريقيا ولابد من التوصل لحلول مبتكرة واتفاقيات لتبادل المنافع تجنب الشعوب صراعات لا طائل من ورائها وتبدد الطاقات.


مواضيع ذات صلة

مفاجأة داخل إجتماع عقد بين الثورية والحرية والتغيير

azza press

بتكلفة أربعة مليون جنيه جمارك النيل الأبيض تنفذ مشروع الطرد السلعي لمنسوبيها بالولاية

azza press

عااجل …. بيان صحفي للمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط

azza press

تزايد عدد الأرامل في العالم بجائحة “كورونا” لهذا الرقم (. ).. والأمم المتحدة توجه..

azza press

موقع أمريكي يكشف عن لقاء سري جرى بين “حميدتي” والموساد الإسبوع الماضي

azza press

مصر تبارك وحدة  الاتحادي الديمقراطي وتعلن دعمها للحزب

azza press